الرئيسية » باقي الاقسام » المجتمع » حسب رئيس شبكة "ندى"، عبد الرحمن عرعار: تراجع حالات الاختطاف دليل على نجاح جهاز الإنذار الوطني

حسب رئيس شبكة "ندى"، عبد الرحمن عرعار: تراجع حالات الاختطاف دليل على نجاح جهاز الإنذار الوطني

مكن تنفيذ جهاز الإنذار الوطني والإبلاغ ضد حالات  اختطاف الأطفال بالجزائر من إضفاء  فعالية ملموسة في الميدان، بعدما تم  إحصاء تراجع في عدد الحالات المسجلة منذ إنشاء هذا الجهاز، حسب ما أفاد به أمس الاثنين بميلة، عبد الرحمان عرعار، رئيس الشبكة الجزائرية للدفاع عن حقوق  الطفل “ندى”. وقد أثنى  عرعار في تصريح له على هامش تنظيم ورشة تحسيسية بدار الثقافة مبارك الميلي بمدينة ميلة، حول “تصور ودور المجتمع المدني والجمعيات في ميدان توسيع ثقافة الدفاع عن الطفل”، على “أهمية هذا الجهاز الوطني للإنذار الذي بدأ يعطى نتائجه” كما يتوجب -حسبه – تعميق أثره في الميدان وذلك بضمان مرافقة اجتماعية للطفولة على مستوى العائلات الهشة، وبمساهمة كل الشركاء الاجتماعيين إلى جانب السلطات العمومية.
وحضر هذه الورشة التحسيسية التي أشرف والي الولاية محمد جمال خنفار على  افتتاح أشغالها، إلى جانب رئيس شبكة “ندى” ونشطائها عبر العديد من ولايات شرق  البلاد، مسؤولون قطاعيون وجمعيات محلية وهيئات معنية بالطفولة وكذا ممثلون عن مصالح الأمن والدرك الوطنيين. من جهته أشاد الوالي بالدور الكبير الذي تقوم به شبكة “ندى” من أجل حماية حقوق الطفل في الجزائر في إطار شراكة مع السلطات العمومية على الصعيدين الوطني والمحلي، معتبرا أن حالات العنف والتجاوزات والاختطاف التي تعاني منها الطفولة غريبة عن مجتمعنا وتتطلب -حسبه- تجند الجميع ضدها في الميدان. وتعد هذه الورشة التحسيسية حسب مسؤولي شبكة “ندى” اللقاء العشرين من نوعه عبر الولايات، ومن أهدافها على مدار 5 سنوات قادمة تكوين ومرافقة 150 جمعية وطنية ومحلية في مجال ” الدفاع عن حقوق الطفل الاجتماعية والقضائية ورعايتها” وأيضا توفير امتدادات ولائية للشبكة عبر 48 ولاية من الوطن، من أجل إضفاء فعالية أكثر في مجال حماية الطفولة على الصعيد المحلي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: