الرئيسية » باقي الاقسام » مقالات » جداريات » ولينتحر،، سعيد سعدي !!!…

ولينتحر،، سعيد سعدي !!!…

قال الدكتور سعيد سعدي ذات حصة من حصص لقاء الصحافة التي كان يقدمها مراد شبين في بداية التعددية الحزبية في الجزائر وهو يقاطع الدكتور عباسي مدني رئيس الجبهة الإسلامية للإنقاذ في ذلك الوقت: شيخ الجامع لا يحق له أن يتدخل في السياسة !.

بعد ربع قرن من التعددية الحزبية، أو أكثر بل أقل من ذلك، انسحب الدكتور في الأمراض العقلية من الساحة السياسية بعدما أصبحت الحكام نفسها تستنجد بشيوخ المساجد من أجل إخماد نيران الإضرابات الاجتماعية والاضطرابات السياسية وفي مقدمة شيوخ الجوامع الشيخ علي عية الذي تحول إلى وسيط بين وزيرة التربية نورية بن غبريط والأساتذة المضربين عن التدريس !!.. عندما يصبح شيخ الجامع علي عية يتصدر المشهد السياسي والإعلامي، لم يبق أمام الدكتور سعيدي سعدي إلا أن ينتحر وفي أحسن الأحوال يزج به في أقرب مستشفى للأمراض العقلية !!!…

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*