الرئيسية » العالم » منظمات حقوقية مصرية تطالب المجتمع الدولي بإنقاذ حياة مرسي

منظمات حقوقية مصرية تطالب المجتمع الدولي بإنقاذ حياة مرسي

ووفقا لأسرته، يعاني الرئيس المنتخب الأسبق أيضا من مرض السكر المزمن، والذي أدى نتيجة ظروف السجن السيئة والحرمان من العلاج إلى مضاعفات خطيرة، بينها الضعف الشديد في الإبصار بالعين اليسرى، وبثور في الفم والأسنان، وتعرضه لغيبوبة نقص السكر في الدم، وإصابته بالتهابات روماتزمية حادة بالعمود الفقري وفقرات الرقبة، نتيجة إجبار “رئيس دولة” على النوم على الأرض.

وتخشى أسرته إصابته بأمراض مزمنة بالكبد والكلى نتيجة سوء التغذية وحرمانه من دخول الطعام المناسب لظروفه الصحية ومتطلبات سنّه. هذا بالإضافة إلى رفض تزويده بالملابس وأدوات النظافة الشخصية والكتب والصحف.

وكان مرسي قد تقدم للمحكمة بطلبات لعلاجه منذ ثلاث سنوات في 8 أغسطس/آب 2015، ورغم تصريح المحكمة المتكرر بانتداب طبيب متخصص في مرض السكر، إلا أنه لم يحضر حتى اليوم. وفي 29 نوفمبر/تشرين الثاني 2017، أبلغت الأسرة هيئة المحكمة عن الإهمال الطبي بحق مرسي لكن دون جدوى.

وقالت المنظمات الحقوقية المصرية الموقعة إنها تأمل أن يتم التصحيح الفوري دون إبطاء، لهذا الوضع بالنسبة لـ د.محمد مرسي ولعشرات الألوف الآخرين من شتى الاتجاهات السياسية وغير المنتمين لأي اتجاه سياسي. كما تطالب بتمكين المنظمات الحقوقية المستقلة المصرية والدولية وهيئة الصليب الأحمر الدولي من زيارة مرسي ومن تقصّي حالة السجون في مصر.

وناشدت المنظمات الحقوقية الموقعة الأمين العام للأمم المتحدة والمفوض السامي لحقوق الإنسان ورؤساء وقادة دول العالم، بخاصة الدول التي سبق أن اجتمع رؤساؤها بالرئيس (المعزول) محمد مرسي، بمطالبة الحكومة المصرية بمعاملة رئيس الدولة (المعزول) د. محمد مرسي وكافة مواطنيها بإنسانية واحترام داخل السجون وخارجها، بمقتضى التزاماتها الدولية ودستور الدولة المصرية.

والمنظمات الموقعة هي: مركز القاهرة لدراسات حقوق الإنسان، ومركز النديم، ومبادرة الحرية، وكومتي فور جيستس، مركز عدالة للحقوق والحريات.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*