الرئيسية » الصحة » لا تصدقوا اسطورة الزوجات القديمة حول الحليب!!

لا تصدقوا اسطورة الزوجات القديمة حول الحليب!!

بينت دراسة جديدة إن الاعتقاد الشائع لدى الآباء بأن تقديم الحليب لأطفالهم المصابين بالبرد والسعال يزيد من حالتهم سوءا، عبارة عن هراء وغير صحيح على الإطلاق.

وأوضح الأطباء أن الآباء يخشون أن يزيد الحليب من إنتاج المخاط نتيجة امتزاجه مع اللعاب، ما يجعل السعال أو عدوى الرئة أكثر سوءا.

ولكن العلماء كشفوا أن قصة الزوجات القديمة غير صحيحة، وأنه يجب على الأطفال شرب الحليب، لأن الكالسيوم ضروري لصحة عظامهم.

ويبدو أن الأسطورة صدرت عن زعيم روحي في عام 1204، وتكررت لمئات السنين دون وجود أي دليل علمي لها.

ومنذ عام 1948، بدأت الأبحاث العلمية تظهر أن هذه الأسطورة غير صحيحة، ولكنها استمرت في الانتشار على أي حال.

ويعتقد العديد من مرضى الربو أن المرض يزداد سوءا بسبب شرب الحليب، وغالبا ما يتم تجنب منتجات الألبان.

وفي حين يعتقد أن الحساسية أو عدم تحمل اللاكتوز هي المشكلة، فإن الأعراض التنفسية التي يُعتقد أنها المظهر الوحيد لحساسية الطعام، أمر غير شائع.

واستشهد العلماء بدراسات أظهرت أن الأطفال الذين لم يشربوا الحليب، كانوا أقصر وعانوا من قلة كثافة المعادن في العظام.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*