الرئيسية » الصحة » تقرير مخيف وصادم لمربي القطط

تقرير مخيف وصادم لمربي القطط

تعتبر القطط واحدة من أكثر الحيوانات الأليفة التي تربى في المنازل ويلاعبها الصغار والكبار. وهي ليست فقط مسلية وإنما مفيدة أيضا، إذ يمكن أن تتصدى للفئران وأضرارها. لكنها قد تنقل أمراضا خطيرة مثل الطاعون، لكن كيف يتم ذلك؟

في شهر سبتمبر/أيلول الماضي ذهب رجل إلى مستشفى وهو يشكو من الحمى وآلام في الرقبة وأورام داكنة اللون في الرقبة، مما أصاب الأطباء بالحيرة بعد أن اكتشفوا انتفاخا في العقد اللمفاوية أيضا لديه.

بعد الفحص والحديث مع المريض وكيف ومتى بدأت الأعراض بالظهور، أخبر الأطباء أنه كانت لديه قطة في البيت قد توفيت قبل يومين من ظهور أعراض الإصابة عليه، حسب ما نشرته مجلة “نيو إنغلاند” الطبية في تقرير على موقعها الإلكتروني.

كما قال الرجل (68 عاما) إن الطبيب البيطري أخبره أن سبب وفاة قطته هو إصابتها بالسرطان، لكن من دون أن يفحص دمها، وهو ما ثبت خطؤه فيما بعد.

بعد إجراء فحوص سريرية وتحليل الدم، تبيّن أن الرجل مصاب بفيروس خطير يسبب مرض الطاعون العقدي أو ما يعرف بطاعون الأرانب أيضا، والذي ينتقل من الحيوانات إلى الإنسان ويمكن أن يؤدي إلى الموت إذا لم يُعالج.

بعد تشخيص المرض وسبب إصابة الرجل، وصف الأطباء له مضادات حيوية كان عليه تناولها لمدة أربعة أسابيع، وقد تحسنت حالته الصحية بعد خمسة أيام من العلاج، حسب تقرير مجلة “نيو إنغلاند”، الذي جاء فيه أيضا أن الأطباء يعتقدون أن القطة قد نقلت المرض إلى الرجل قبل أن تموت.

ويمكن أن تصاب القطط بطاعون الأرانب عن طريق أكلها حيوانات مصابة بفيروس المرض مثل الفئران أو الأرانب. أما الفيروسات فإنها تنتقل للقوارض بواسطة حشرات صغيرة مثل القمل والقراد أو لدغ البعوض لها.

جدير بالذكر أن الفيروس المسبب للمرض يمكن أن ينتقل من الحيوان إلى الإنسان عن طريق لدغ الحشرات أو الاتصال المباشر مع حيوان مصاب أو أكل لحمه، كما يمكن أن ينتقل عن طريق التنفس أو استخدام مياه ملوثة. أما انتقال العدوى من إنسان إلى آخر فإنه غير معروف حتى، غير أن الأطباء لا يستبعدون ذلك.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: