الرئيسية » الوطن » الدبلوماسية الجزائرية تفشل في الرفع من قيمة الجواز الجزائري

الدبلوماسية الجزائرية تفشل في الرفع من قيمة الجواز الجزائري

فشلت الدبلوماسية الجزائرية مجددا في الرفع من قيمة جواز السفر الجزائري مجددا، حيث خسر هذا الأخير عشر مراتب كاملة في أحدث تصنيف لقوة جوازات السفر العالمية محتلا المرتبة 91، ومتأخرا كالعادة عن معظم الدول العربية.

لم تعرف مكانة جواز السفر الجزائري أي تحسنا حسب ما كشف عنه مؤشر “هينلي” الدولي أصدر مؤخرا قائمة بترتيب جوازات السفر استنادا لمدى حرية المواطنين الحاملين لها في السفر والتنقل بين دول العالم، ما يعني عدم اشتراط حصولهم على تأشيرة أو حصولهم عليها في مكان الوصول، حيث حلت الجزائر في المرتبة 91 عالميا والعاشرة عربيا مناصفة مع الأردن، حيث يمكن للجزائريين دخول 50 دولة عبر العالم فقط بدون تأشيرة، معظمها إفريقية.

وجاءت اليابان على رأس القائمة، إذ يتيح جواز سفرها دخول 190 دولة، بينما تذيل كل من العراق وأفغانستان القائمة، إذ يتيح جوازا سفر البلدين دخول 30 دولة فقط، فيما كان جيران الجزائر في مراتب احسن منها حيث احتلت تونس المرتبة ال75 عالميا والأولى مغاربيا، في احتلت المغرب المرتبة 81 عاليما.

وواصلت الإمارات صدارتها للدول العربية فيما يخص جوازات السفر و 21 عالميا حيث يتيح جوازها دخول مواطنيها لـ 161 دولة، فيما جاءت الكويت ثانية عربيا و 55 عاليما حيث يتيح جوازها لمواطني البلد الدخول لـ 93 دولة، تليها كل من قطر والبحرين بالإضافة إلى سلطنة عمان كما جاءت سنغافورة الثانية عالميا حيث يتيح جوازها الدخول إلى 189 دولة دون تأشيرة، تليها كل من فرنسا ألمانيا وكوريا الجنوبية، حيث يدخل مواطنوها ل، 188 دولة دون تأشيرة، وبعدها كل من الدنمارك وإيطاليا وفرنسا بـ 187 دولة.

هذا ويعتبر جواز السفر أهم الوثائق التي تحدد قوة الدول خارجيا، وهي القوة التي يستفيد منها رعايا تلك الدول، حيث يتم عقد العديد من الإتفاقيات بين الدول و التي تهدف بالأساس إلى منح حرية لتنقل أكبر لمواطنيها، وهو الرهان الذي فشلت فيه الجزائر، ممثلة في دبلوماسيتها التي لم تتمكن من رفع قيمة الجواز الجزائري.

بلال/ت

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*