الرئيسية » الوطن » نسيب: ارتفاع مياه السدود وانسداد الروافد المؤدية لها سبب الفيضانات

نسيب: ارتفاع مياه السدود وانسداد الروافد المؤدية لها سبب الفيضانات

قال وزير الموارد المائية حسين نسيب، أن السبب الرئيسي في الفيضانات التي شهدتها المدن الجزائرية في الفترة الأخيرة راجع إلى صعود مياه الأودية وانسداد الروافد المؤدية إليها بسبب البنايات الفوضوية والمفرغات العشوائية على أطراف الأودية، مشيرا إلى برمجة 600 مشروعا لحماية المدن منذ سنة2000، منها 120 مشروعا لا تزال قيد الإنجاز.

وفي هذا الشأن قال نسيب خلال نزوله ضيفا على أمواج الإذاعة الوطنية، أن 50 بالمئة من الفيضانات سببها ارتفاع مياه السدود وانسداد الروافد المؤدية إليها، كاشفا عن إعداد برنامج وطني لتنظيف وإعادة الاعتبار للوديان وتسهيل جريانها وتدفقها بشكل طبيعي لتفادي حالات صعود المياه، مضيفا أنه تم بالتنسيق مع وزارة الداخلية إحصاء 600 منطقة معرضة لخطر الفيضان ليتم الشروع في إعادة تهيئتها، مشددا على ضرورة  فتح المجرى للوديان طبيعيا نحو مصبها الأخير.

مشيرا في نفس الوقت إلى أن العشريتين الأخيرتين عرفت فيضانات بالعديد من المدن الجزائرية على غرار فيضانات باب الوادي والمسيلة وسيدي بلعباس والبيض وغرداية، ما استدعى الدولة للشروع في تجسيد 600 مشروع لحماية المدن من أخطار الفيضانات على غرار السدود الكبيرة والصغيرة التي بلغ عددها حاليا الـ80 سدا بقدرة تخزين تناهز الـ8.5 مليار متر مكعب من المياه.

وجدد وزير الموارد المائية الإعلان عن إستراتيجية وطنية للتصدي والوقاية من مخاطر الفيضانات تغطي كل ولايات الوطن، سيعلن عن مضمونها وآليات تنفيذها “قريبا”، مشيرا إلى أن هذه الإستراتيجية تعد بالتعاون والشراكة مع وزارة الداخلية والجماعات المحلية والاتحاد الأوروبي وبمساهمة عدد من القطاعات بما فيهم المجتمع المدني”.

ص.أ

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*