الرئيسية » الوطن » مهزلة الماستر تخرج الطلبة الجامعيين للإحتجاج

مهزلة الماستر تخرج الطلبة الجامعيين للإحتجاج

 احتج صباح الأحد آلاف الطلبة عبر مختلف جامعات الوطن على غرار العاصمة، البليدة، باتنة، قسنطينة، وهران وتلمسان على ”نتائج مهزلة  الماستر” تلبية لنداء المكاتب الولائية لمختلف التنظيمات الطلابية. ودعا هؤلاء القوى الفاعلة في البلاد الى اتخاذ الإجراءات اللازمة لإنصاف المقصين حفاظا على استقرار الجامعة والوطن بقبول 80 بالمائة من الملفات.

وهددت التنظيمات الطلابية بحشد آلاف الطلبة من مختلف الولايات للاحتجاج أمام مقر وزارة التعليم العالي في حال بقاء الوضع على حاله.

عرفت مختلف جامعات الوطن صباح أمس احتجاجات بالجملة حيث توافد آلاف الطلبة على مقرات الجامعات والكليات للطعن في نتائج الماستر الأخيرة والمطالبة بحقهم في مواصلة الدراسة.

وأكد الطلبة الذين احتجوا عبر مختلف الجامعات على غرار جامعة بوزريعة، كلية الحقوق، الجامعة المركزية، جامعة البليدة، العفرون باتنة 1 و2،  قسنطينة ووهران، الى جانب جامعة أبوبكر بلقايد بتلمسان، استعمال جميع الطرق التي يخولها القانون لاسترجاع حقهم.

وقد رفع المحتجون عدة شعارات على غرار ”الماستر حق الجميع” ”إلغاء نظام بروقراس البيروقراطي” والطلبة غاضبون من الأوضاع”.

 وقد تفاجأ المحتجون بتنصل عمداء الجامعات من مسؤوليتهم فيما يخص إيداع الطعون، حيث رفض عدد منهم استلام الطعون على اعتبار أن المشكل تتحمله الوزارة الوصية وهو ما جعل  الطلبة ضحية تلاعب بين الوزارة والكليات.

من جهته أكد الطلابي الحر، أن الاحتجاجات بالجامعات ستتواصل في الأيام المقبلة.

وطالب الطلابي الحر الجهات االمعنية بإرغام مصالح الوزير حجار على قبول 80 بالمائة من نتائج الماستر عوض 51 بالمائة التي اعتمدتها الوزارة، مؤكدا أن الوزير حجار هو المسؤول الأول والأخير عن الاستقرار الذي تعيشه الجامعة والذي يهدد استقرار الوطن خاصة في ظل الظروف الصعبة التي تمر بها البلاد.

وهددت التنظيمات الطلابية بحشد آلاف الطلبة من مختلف الولايات للاحتجاج امام مقر وزارة التعليم العالي في حال بقاء الوضع على حاله. وقال في هذا الشأن ممثل الطلابي الحر إن هناك تنسيقا بين التنظيمات الطلابية لحشد 140 ألف مترشح الذين أقصاهم حجار أمام مقر الوزارة للمطالبة بحقهم خاصة أن نتائج الماستر حسب المتحدث عرفت تجاوزات بالجملة كاعتماد قبول عشوائي للطلبة في جل جامعات الوطن.

وأشار على سبيل المثال الى  طالبة تم قبولها نهائيا في بسكرة بمعدل 14 رغم أنها وضعت العاصمة كخيار أول، وبعض الطلبة وجدوا أنفسهم غير مقبولين في الماستر رغم أن معدلاتهم ترشحهم للحصول عليه. وأشار التنظيم ايضا الى  طالب في معهد التربية البدنية والرياضية لم يتحصل نهائيا على الماستر بمعدل 12.

ودعا المتحدث القوى الفاعلة في البلاد لإعطاء أهمية لما تعيشه الجامعة من فوضى والتدخل بشكل عاجل لحل المشاكل المطروحة لتفادي تفاقم الوضع وأخذه منعرجات خطيرة قد يصعب التحكم فيها فيما بعد .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*