الرئيسية » العالم » اردوغان يكشف تفاصيل مقتل خاشقجي

اردوغان يكشف تفاصيل مقتل خاشقجي

قال الرئيس التركي رجب طيب اردوغان إن 15 شخصا سعوديا انتقلوا الى تركيا خلال ساعات، قبيل اختفاء الصحفي جمال خاشقجي.

وسرد الرئيس أردوغان في كلمة أمام البرلمان، الثلاثاء، مجريات الاحداث منذ دخول خاشقجي إلى السفارة، حيث بين أن التحقيقات أوضحت أنه تم خلع أجهزة الرصد لكاميرات القنصلية، وتم الاتصال مع خاشقجي للحضور إلى القنصلية.

وأشار إلى أن قوات الأمن بدأ في البحث عن خاشقجي بعد أن ابلغت خطيبته السلطات التركية باختفاء وتاخر خطيبها داخل القنصلية.

ونوه إلى أنه تم تكيلف المدعي العام بالتحقيق، وتم التأكد من انتقال 15 شخصا منهم أطباء وضباط مخابرات إلى تركيا بطائرات خاصة، موضحا أن التحقيقات بينت أنه تم تكليف شخص شبية بخاشقجي للخروج خارج القنصلية.

وبين أردوغان أن موقف السعودية بدأ يتغير بعد أن تكشفت خطوط هذه الجريمة، موضحا أن تركيا انتظرت لحين انتهاء التحقيقات.

وأضاف أنه اتفق مع العاهل السعودي في اتصال هاتفي على تشكيل لجنة عمل مشتركة بشأن قضية خاشقجي، وبعد اعتراف السعودية إتصل من جديد بالعاهل السعودي وابلغه ببدء إجراء التحقيقات مع المتورطين.

ونوه اردوغان إلى أن تركيا استخدمت كل صلاحياتها المتاحة من القانون الدولي لاجراء التحقيقات وكشف التفاصيل، رافضا كل الاتهامات التي وجهت الى تركيا في القضية.

وقال:” انه وفقا لقوانين “فينا” لا يسمح ارتكاب جرائم باسم الدبلوماسية”، مبيننا أن المدعي العام وفريق التحقيق سيعلنون عن النتائج وقت انتهائها.

وتابع بأن تركيا ستواصل مجريات التحقيقات ، وأن الدلائل تشير إلى أن خاشقجي كان ضحية لجريمة وحشية.

وجدد اردوغان تأكيدة على أن تركيا تنتظر تعاون السلطات السعودية معها لكشف تفاصيل من ارتكب هذه الجريمة ومحاكمتهم بشكل عادل.

وبين ان لدى تركيا دلائل على ان هذه الجريمة مخطط لها، متسائلا، من وراء هؤلاء الـ 15 ؟ ومن اعطاهم الامر بالقتل؟ ولماذا كان هناك تصريحات متناقضة ؟ واين جثة المقتول؟

وأضاف أن على الجانب السعودي بيان هوية الشخص التركي الذي تعاون على اخفاء الجثة .

وأكد أنه يؤمن بحسن نية العاهل السعودي، وأن تركيا على ثقة بأن السعودية ستتعاون في كشف اطراف القضية ، والاعلان عن الاطراف المتورطة.

وقدم أروغان مقترحا إلى العاهل السعودي طلب فيه ان تتم محاكمة المتهمين الـ 18 في اسطنبول.

ويأتي حديث أردوغان عقب مرور نحو 3 أسابيع على دخول خاشقجي إلى القنصلية السعودية بإسطنبول في تركيا، واعتراف الرياض فيما بعد بـ”وفاته” إثر “مشاجرة”، وسط ضغط دولي على السعودية لاستعراض التفاصيل الخاصة بالقضية كافة.

تعليق واحد

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: