الرئيسية » رياضة » نهائي أبطال أفريقيا… 3 أسباب تدفع الجماهير الجزائرية لمساندة هذا الفريق

نهائي أبطال أفريقيا… 3 أسباب تدفع الجماهير الجزائرية لمساندة هذا الفريق

بالرغم من أنها غير معنية تماماً بالمباراة النهائية لمسابقة دوري أبطال أفريقيا، إلا أن الجماهير الجزائرية اختارت منذ مدة الفريق الذي ستشجعه في مباراة الإياب التي ستجري غداً الجمعة بين فريقي الترجي التونسي والأهلي المصري في ملعب رادس في تونس.

وكانت مباراة الذهاب التي جرت يوم الجمعة الماضي في ملعب برج العرب بالإسكندرية انتهت بفوز الأهلي بنتيجة (3 – 1) وأثارت تلك المباراة جدلا كبيرا تحول إلى أزمة شديدة، بسبب الانتقادات اللاذعة التي وجهها الفريق التونسي وجماهيره لحكم الساحة الجزائري مهدي عبيد شارف، الذي احتسب ركلتي جزاء “مثيرتين للجدل” لصالح الفريق المصري ساهمتا في فوزه.

وتواترت ردود الأفعال المصاحبة لهذه الأزمة، وشملت حتى وسائل الإعلام والجماهير الجزائرية، التي هاجمت أغلبيتها الحكم الجزائري، ووجهت له انتقادات لاذعة بسبب “الأخطاء الكثيرة” التي وقع فيها خلال إدارته للمباراة.

ومن هذا المنطلق أطلقت الجماهير الجزائرية عبر مواقع التواصل الاجتماعي حملات لمساندة فريق الترجي التونسي خلال مباراة إياب النهائي التي ستجري غداً الجمعة، وتم تداول خبر عن عزم ثلاثة ألاف مشجع جزائري السفر إلى العاصمة التونسية بغية تقديم الدعم للنادي التونسي ومساعدته على تدارك الفارق والتتوج باللقب الأفريقي الغالي.

ويعود دعم الجماهير الجزائرية للنادي التونسي لثلاثة أسباب رئيسية وهي: عامل الجوار حيثُ يرتبط الجزائريون والتونسيون بعلاقات وطيدة ضاربة في أعماق التاريخ، وتتجسد هذه العلاقة في كل موسم سياحي، عندما يُسافر الجزائريون إلى تونس في فصل الصيف لقضاء اجازتهم السنوية، فضلاً عن أن عدداً كبيراً من أندية كرة القدم الجزائرية تتوافد كل صيف إلى تونس لأجل التحضير للموسم الجديد.

أما السبب الثاني فيعود لرغبة الجماهير الجزائرية في “التكفير” عن الأخطاء التي ارتكبها الحكم الجزائري عبيد شارف في مباراة الذهاب من خلال تقديم الدعم للفريق التونسي. بينما ثالث سبب يتمثل بتواجد النجم الجزائري يوسف بلايلي في صفوف فريق الترجي الرياضي التونسي، والذي كان صاحب الهدف الوحيد في لقاء الذهاب، كما أن الجماهير تعوّل عليه كثيراُ لقيادة الفريق نحو فوز كبير ونيل اللقب القاري، بفضل مهاراته وقدراته التي يتمتع بها وكذلك حاسته التهديفية القوية.
وتلقى بلايلي في الساعات الماضية دفعة معنوية قوية، بعدما وجه له مدرب المنتخب الجزائري جمال بلماضي الدعوة للمشاركة في معسكر التحضير لمواجهة منتخب الطوغو يوم 18 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري في الجولة الخامسة قبل الأخيرة من تصفيات كأس أمم أفريقيا 2019 المرتقبة في الكاميرون.

يُذكر أن بلايلي يغيب عن منتخب “المحاربين” منذ أكثر من 3 سنوات، حيثُ تورط عام 2015 في قضية متعلقة بتناوله مواد محظورة عندما كان يلعب لفريق اتحاد العاصمة الجزائري، وتمت معاقبته لمدة 4 سنوات، قبل أن يطعن في العقوبة لدى محكمة التحكيم الرياضي “كاس” حيث تم تخفيض عقوبته إلى النصف، واستأنف المنافسة فعلاً مع فريق أونجي الفرنسي قبل أن يعود إلى صفوف فريق الترجي التونسي في الموسم الكروي الماضي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*