الرئيسية » الوطن » السلطات تعتزم غلق أكبر مذبح في الجزائر العاصمة والعمال يحتجون

السلطات تعتزم غلق أكبر مذبح في الجزائر العاصمة والعمال يحتجون

تعتزم السلطات المحلية بالجزائر العاصمة غلق مذبح رويسو الذي يعد الأكبر على المستوى الوطني بشكل نهائي، وتحويل العمال والمتعاملين الى مذبح الحراش، وهو القرار الذي يعارضه العمال الذين دخلوا في حركة احتجاجية.

وقال سفيان بحبو أمين وطني في الاتحاد العام للتجار الجزائريين ورئيس اللجنة الولائية لمستوردي اللحوم، إنه تم “تعليق إعلان من أجل غلق مذبح رويسو يوم السبت المقبل

وتحويلهم الى مذبح الحراش”، وبحسب ذات المتحدث فإن “مذبح رويسو يعتبر أيضا سوق جملة يضم 49 متعامل في عمليات بيع وشراء اللحوم، ومن خلاله يتم التحكم في أسعار اللحوم، في حين أن مذبح الحراش صغير ولا تتوفر فيه الشروط.

كما اكد ذات المتحدث أن العمال قاموا اليوم الخميس بتنظيم وقفة احتجاجية ضد هذ القرار.

ويضم مذبح رويسو الذي يعتبر الاكبر من نوعه على المستوى الوطني أزيد من 1200 عامل، كما تتم فيه عمليات البيع بالجملة، ويضم عشرات 49 بائع جملة و18 مستورد لحوم، 38 محلا لبيع الأحشاء، ومساحة تفوق 24 ألف متر مربع، وهو الوحيد الذي يضمن المراقبة من خلال توفره على مكتب قمع الغش مقارنة بالمذابح الصغيرة ومكتب بيطرة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*