الرئيسية » اقتصاد » مديريات الصحة تحذر من استهلاك بعض المواد الغذائية المسرطنة

مديريات الصحة تحذر من استهلاك بعض المواد الغذائية المسرطنة

حذرت مديريات الصحة العمومية، مدراء المؤسسات العمومية الإستشفائية والجوارية، من استهلاك بعض المواد الغذائية، من بينها عصائر، بسكويت، حليب سائل، وكذا شيبس، والتي تحوي على مواد مسرطنة تقوم بإتلاف خلايا المناعة عند الإنسان، وتتلف الذاكرة خاصة الأطفال والنساء.
وأوضحت مراسلة أبرقتها مديرية الصحة والسكان ممثلة في مصلحة الوقاية بولاية الجلفة، تسلمت ” الإخبارية “، نسخة منه، لمديري المؤسسات العمومية الإستشفائية ومديري المؤسسات العمومية للصحة الجوارية، أنه وبناء على معلومات تحصلت عليها مصالح أمن الولاية، مفادها أن بعض المواد الغذائية قد تحتوي على مواد مسرطنة، حيث أفاد أحد الأطباء التونسيين، اختصاص مخ وأعصاب وعمود فقري، مستشار لدى منظمة الصحة العالمية، أين حذر من خطورة إحتواء مواد غذائية على مواد مسرطنة، تقوم بإتلاف خلايا المناعة عند الإنسان، وتتلف الذاكرة، مع إحداث تشنجات عند الأطفال والنساء.
وأضافت المراسلة أن بعض التجار يعتزم إدخال هذم المواد الغذائية الى بلدان شمال إفريقيا، من بينها الجزائر، تونس، ومن بين هاته المواد عصير المانجو من علامة “مازا ” وعصير المانجو من علامة “دلتا ” لكونهما يحتويان على مواد 211F، إلى جانب عصير منعش يحتوي على المادة 330E، وعصير “فريشي”، كذا مسحوق يحتوي على المادة E102 E171، وعصير من علامة “سوبر سكواتش”، الذي يحتوي على المادة 211E و330E، وشراب برتقال مركز أمريكي الصنع من علامة sun up، الذي يحتوي على المادة 330E، بالإضافة إلى منتوج “الشيبس” الذي يحمل العلامة التجارية ” البطل” الذي يحتوي على المادة 223E.
وطلبت مديرية الصحة الهيئات والمؤسسات التابعة لها بالقيام بحملات تحسيسية في هذا الشأن واتخاذ الإجراءات الوقائية اللازمة.
من جانب أخر تحفظت المنظمة الجزائرية لحماية المستهلك على بيان مديرية الصحة لولاية الجلفة في الشكل و المضمون، وأكدت أن عدة مضافات غذائية مذكورة في البيان، مسموحة في التشريع الجزائري و لدى منظمة الصحة العالمية، وإذا تم الاستناد على المحتوى فإن نصف المنتوجات الغذائية سيتم سحبها من رفوف المحلات كون المركبات الكيميائية المحذر منها تدخل في تصنيع كثير من المنتجات.
وسام.ك

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*