الرئيسية » رياضة » مدرب الجزائر الأسبق يصنع الحدث مجدداً..إليكم التفاصيل

مدرب الجزائر الأسبق يصنع الحدث مجدداً..إليكم التفاصيل

صنع وحيد حاليلوزيتش المدير الفني لنادي نانت الفرنسي، ومهندس أفراح المنتخب الجزائري في “مونديال” البرازيل عام 2014، الحدث مجدداً في الإعلام الفرنسي، بعد التهديدات التي أطلقها لمسؤولي النادي ورئيس الفريق، ما جعل جماهير “الكناري” متخوفة على مصير فريقها، الذي لم يحقق أي انتصار قبل قدوم التقني البوسني في بداية الموسم الجاري.

وهدد حاليلوزيتش إدارة الفريق بالرحيل، بسبب التعامل غير الاحترافي من طرفها في عدة ملفات، أهمها ملف الأرجنتيني إيمليانو سالا، الذي اقترب من الرحيل نحو نادي كارديف سيتي الناشط في الدوري الإنكليزي الممتاز، بقيمة تقارب الـ20 مليون يورو.

ولم تكن مغادرة هداف الفريق هي فقط محور الخلاف، بل لكون وحيد لم يتلق أيضاً أي مشاورات تخص هذه الصفقة.

مشاكل “المدرب وحيد” مع إدارة نانت سبقتها أيضاً قضية طرد المدافع السينغالي كارا مبوجي، الذي دخل في خصام مع المدرب، ما جعل هذا الأخير يقرر إعادته لناديه السابق، آندرلخت البلجيكي، الأمر الذي لم تهضمه إدارة الفريق التي كانت تنتظر ليونة أكبر من حليلوزيتش.

واستغرب رئيس الفريق، ولديمار كيتا، ردّة فعل حاليلوزيتش، بعدما أكد للإعلام الفرنسي أنه على وفاق معه، أما عن رحيل سالا فقد كشف أنه قدم له وعداً بانتداب لاعبٍ آخر بنفس قيمته لتعويضه، إذ يقول رئيس نانت بهذا الخصوص: “يقوم حاليلوزيتش بعمل مميز معنا، لا ألومه على أي شيء وأنا أتفق معه جيداً، سنعوض سالا بلاعب آخر، أنا أتفهم غضبه، ولكن ليس عليه أن يغضب لهذا السبب”.

ويتهيأ حاليلوزيتش المعروف بمزاجه الصعب للرحيل عن النادي، بعد الأحداث الأخيرة التي لم تلق إعجابه، وهو المعروف بعدم تقبله لمثل هذه التصرفات والتدخل في عمله، ما قد يُعجل بإنهاء علاقته بالفريق الذي انتشله من سلسلة النتائج السلبية، التي خيمت على الفريق عند بداية الموسم.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: