الرئيسية » رياضة » أتلتيكو مدريد يشكو “الظلم التحكيمي” أمام ريال مدريد..بهذه الطريقة

أتلتيكو مدريد يشكو “الظلم التحكيمي” أمام ريال مدريد..بهذه الطريقة

شهد ديربي العاصمة الإسبانية مدريد، بين الجارين اللدودين الريال وأتلتيكو في قمة الجولة الثالثة والعشرين من منافسات الدوري الإسباني لكرة القدم، قرارات تحكيمية مثيرة للجدل، رغم تدخل تقنية “الفيديو” في مساعدة الحكم في اللقاء الذي احتضنه ملعب “واندا ميتروبوليتانو”.

وبدا أنصار أتلتيكو مدريد غاضبين بسبب تلك القرارات، مثلما سار اللاعبون على ذات النهج بعد اللقاء بتصريحات انتقدوا فيها القرارات التحكيمية، لكن الصفحة الرسمية للروخيبلانكوس احتجت بطريقة أخرى في مواقع التواصل.

ونشر الحساب الرسمي لنادي أتلتيكو مدريد على “تويتر” ثلاث صور لأكثر حالات تحكيمية أثارت جدلاً في اللقاء، من أجل إثبات أن الفريق تعرض للظلم على أرضه أمام ريال مدريد وساهمت بهزيمة الفريق (1-3) في “ديربي” السبت.ونشر حساب أتلتيكو مدريد صورة للعرقلة التي تعرض لها لاعب ريال مدريد فينيسيوس والتي تظهر أنه سقط خارج منطقة الجزاء، فيما وضحت الصورة الثانية أن الهدف الذي سجله مهاجم أتلتيكو مدريد، موراتا بدا شرعيا لكن الحكم أعلن إلغاءه بداعي التسلل، كما أظهرت الصورة الثالثة عدم احتساب ركلة الجزاء لصالح موراتا رغم سقوطه في منطقة جزاء الريال.

واستعان الحكم في الدقيقة 25 بتقنية حكم الفيديو المساعد بعد أن احتسب هدفا للنجم الفرنسي أنطوان غريزمان للتأكد من عدم وجود خطأ على كوريا في كرته المشتركة مع فينيسيوس جونيور، ثم عدم وجود تسلل على غريزمان لحظة استلام الكرة.

كما شهد اللقاء في الدقيقة 40 احتساب الحكم ركلة جزاء لفينيسيوس إثر عرقلة من خوسيه ماريا خيمينيز، ليلجأ الحكم للتقنية من جديد للتأكد من إذا كان الخطأ وقع داخل المنطقة أم خارجها، وألغى الحكم هدف التعادل لألفارو موراتا في الدقيقة 54 بعد أن استعان بحكم الفيديو الذي ظهر للحكم وجود المهاجم الدولي في موقف تسلل.

وفي الدقيقة 67 طالب موراتا بركلة جزاء بداعي وجود عرقلة من كاسيميرو داخل المنطقة، ولكن الـ “فار” أكد عدم وجود أي خطأ، ليتجاهل الحكم احتساب ركلة جزاء للروخيبلانكوس في النهاية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: