الرئيسية » الوطن » حملة انتخابية جديدة من نوعها لبوتفليقة تستثنى فيها المهرجانات

حملة انتخابية جديدة من نوعها لبوتفليقة تستثنى فيها المهرجانات

كشف وزير النقل السابق عمار تو أحد أعضاء الحملة الانتخابية لرئيس الجمهورية عبد العزيز بوتتفليقة، عن عقد الندوة الوطنية التي تحدث عنها الرئيس في رسالة ترشحه الأخيرة قبل نهاية السنة الحالية، والتي ستكون عبر ورشات تخرج بتوصيات ستتحول إلى قوانين لتلبية انشغالات المواطنين، مشيرا إلى أن الحملة ستكون مغايرة عن سابقيها وسيركز فيها على المناطق العميقة مع تفادي التجمعات.
وفي هذا السياق قال عمار تو في تصريح له أمس، أن الندوة الوطنية يجب أن تجرد كل القضايا التي تهم المجتمع، وتناقش من أجل تقديم الحلول سواء السكن الدراسة أو التقاعد، مؤكدا في نفس الشأن أن هذه الأخيرة التي ستعقد قبل نهاية 2019 ، ستجسد بداية من السنة المقبلة ضمن قوانين خاصة متعلقة بالمالية وغيرها، بالإضافة إلى برامج التنمية، مؤكدا أن ما ينتج عن الندوة سيطرح على الرئيس الذي كان صريحا مع الشعب والمواطنين من خلال قوله ” لم نحقق كل ما التزمت به”.
وأفاد عمار تو، أن الحملة الانتخابية للمترشح الحر عبد العزيز بوتفليقة ستكون على غير سابقيها هذه المرة، مشيرا إلى أنه سيتم التركيز هذه المرة على كل المناطق العميقة والبعيدة لمعرفة حاجياتهم، وإعطاء فكرة على الندوة التي ستنظم وهي الطريقة التي يمكن من خلالها التقرب من المواطنين وشرح البرنامج الانتخابي، مضيفا أنه تم عقد اجتماع ومناقشة طريقة تنظيم الحملة الانتخابية، قائلا “لابد أن نحدد تحركنا نحو كل شرائح المجتمع”، مؤكدا أنه لابد من تجاوز المهرجانات الكبيرة بل الاتصال مع المواطنين بداية من الآن من أجل تكريس سياسة جديدة، على غرار شبكات التواصل الاجتماعي، ومنحهم كل المعطيات الحقيقية للبلاد والتي سيتعاملون معها.
وقال عمار تو، أن الرسالة التي بعث بها الرئيس بوتفليقة إجراء عادي للتعبير عن الترشح بعد انتظار طويل، خاصة للذين يؤمنون بدور الرئيس في بناء الوطن، كما أنها جاءت تلبية لمختلف شرائح ووسائط المجتمع من مواطنين وأحزاب، مضيفا أن الرسالة تذكر إنجازات الرئيس منذ توليه الرئاسة سنة 1999، ولا أحد يستطيع نكران ذلك، على سبيل المثال التخلص من المديونية الخارجية، والجزائر أصبحت ورشة كبيرة للبناء وانجاز السكنات، مردفا في ذات السياق، أن الندوة الوطنية ستكون عبر ورشات تخرج بتوصيات ستتحول إلى قوانين لتلبية انشغالات المواطنين، مؤكدا أيضا أن فكرة الوفاق الوطني هي للرئيس بوتفليقة وليست وليدة أي حزب وتجسيدها جاء في الرسالة الأخيرة، حيث قال الرئيس “اقترحت منذ شهور مضت انجاز توافق حول الوفاق الوطني” وسيتم حسب نفس المتحدث التركيز في الحملة الانتخابية على الوفاق الوطني.
صارة.أ

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: