الرئيسية » الوطن » سيدي السعيد : بوتفليقة يجب أن يفوز بالأغلبية الساحقة

سيدي السعيد : بوتفليقة يجب أن يفوز بالأغلبية الساحقة

دافع رئيس الاتحاد العام للعمال الجزائريين، عبد المجيد سيدي السعيد، بإستماتة على ترشح بوتفليقة لعهدة خامسة في رئاسيات 18 أبريل المقبل، قائلًا” نحن لا نخجل بمرشحنا المجاهد التاريخي عبد العزيز بوتفليقة”، وذلك في ردّ ضمني على المعارضين لفكرة ترشحه بسبب المتاعب الصحية التي يُعاني منها.

بالرغم من عدم انطلاق الآجال القانونية للحملة الانتخابية وعدم كشف المجلس الدستوري عن أسماء المرشحين الرسمين للرئاسيات المقبلة، إلا أن المركزية النقابية دشنت اليوم الخميس 14 فيفري، أول لقاء مع مديرية الحملة الانتخابية لصالح بوتفليقة، التي يقودها الوزير الأول الأسبق، عبد المالك سلال.

وأعلنت المركزية النقابية أن شعارها في الحملة الانتخابية هو “نواصل البناء بروح الوفاء”، فيما إعتبر أمينها العام عبد المجيد سيدي السعيد أن بوتفليقة “مرشح العمال وأرباب العمل وكل الجزائريين والجزائريات” وفق تعبيره.

وأضاف المتحدث” الإنسان مفروض عليه الحديث بالحق وعدم النفاق عندما يتخذ قرارات شجاعة ونحن في الاتحاد العام للعمال الجزائريين أخذنا قرارانا في ما يخص مساندة الرجل التاريخي في وقت الثورة وفي الوقت الحالي”.

وعاد سيدي السعيد لتذكير الحاضريين بـ” إنجازات بوتفليقة” لافتا ” أذكركم في وقت ماضي أن الساحة القريبة من هنا كانت ساحة حرب وعشنا أوقاتًا صعبة كان الخوف ساكن في قلوب الجزائريين”.

وشدّد الأمين العام للمركزية النقابية أن الرئيس بوتفليقة أخذ قرارات شجاعة لإعادة السلم والأمن في البلاد، وضرب مثالا بما اعتبره معجزة” خروج الجزائريين لشاطئ الصابلات في رمضان”.

بالمقابل أكد سيدي السعيد بأن الرئيس يجب أن يفوز بالأغلبية الساحقة من أصوات الجزائريين قائلا: “يجب أن نبين للرأي العام الدولي أن الرئيس محبوب ومعزز في وسط الجزائريين”. وذهب ” إلى أبعد من ذلك “من لا يؤخذ الحاجة (زوجته) للتصويت سنعاقبه” .

ومعلوم أن الوزير الأول عبد المالك سلال، مدير الحملة الانتخابية لبوتفليقة، أجرى اليوم الخميس 14 فيفري لقاء مع الأمين العام للاتحاد العام للعمال الجزائريين ورئيس كونفدرالية أرباب رؤساء المؤسسات علي حداد بمقر المركزية النقابية في الجزائر العاصمة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: