الرئيسية » الوطن » حشود كبيرة بكل ولايات الوطن تطالب بالتغيير

حشود كبيرة بكل ولايات الوطن تطالب بالتغيير

شهدت الجزائر، أمس الجمعة، ثاني احتجاج ضد العهدة الخامسة، واستجابة لدعوات أطلقها نشطاء ينادون بمليونية، حيث شارك عشرات الآلاف من الجزائريين في عدة ولايات من بينها  غرداية، بويرة، سطيف، تيزي وزو، بجاية، أم البواقي، عنابة، وهران، قسنطينة، الجلفة، الأغواط… وغيرها من الولايات في مسيرة احتجاج ضد ترشح الرئيس عبد العزيز بوتفليقة في الانتخابات الرئاسية القادمة لولاية خامسة.

خرج أمس، عشرات الآلاف من المتظاهرين إلى الشوارع الرئيسية بكل الولايات، للمطالبة بعدم ترشح الرئيس بوتفليقة لعدة خامسة في انتخابات 18 أفريل المقبل، وذلك عقب صلاة الجمعة في مسيرات سلمية، حيث كانت أكثر الشعارات تداولا “سلمية.. سلمية.. لا تخريب لا تكسير، نحن نريد التغيير”، كما رفع المحتجون الرايات الوطنية بالإضافة إلى لافتات طالب من خلالها المحتجون الرئيس بالتخلي عن فكرة العهدة الخامسة، ما صنع مشهدا اتحدت فيه الأصوات مع بعضها، وامتزجت اللهجات وسقطت الإيديولوجيات.

المشاركون في الاحتجاج لم يكونوا من فئة الشباب فقط، بل حتى الشيوخ الذين أبوا إلا النزول إلى الشارع لتقاسم المطالب نفسها، فعبروا بهدوء ونضج ومسؤولية عن رغبتهم في التغيير، ففي صفوف متراصة منتظمة يتلو بعضها بعضا، تدفقت الأمواج البشرية، والحناجر تصدح بشعارات التضامن مع الشباب، والملاحظ الحضور النسوي في الحركة الاحتجاجية بمعظم الولايات.

وهكذا نجح الجزائريون المشاركون في التعبير عن رأيهم بطريقة حضارية، رغم الأعداد الكبيرة للمشاركين الذين تجاوزوا عشرات الآلاف بمعظم الولايات، مؤكدين على أن الجزائريين يمكنم تنظيم مسيرات سلمية في الجزائر، خصوصا وأن المظاهرات لم تخرج عن الإطار السلمي الحضاري، حيث رد المحتجون على أعوان الأمن بشعارات لتلطيف الأجواء من بينها “سلمية سلمية مسيرة سلمية”، “شعب شرطة خاوة خاوة” و “جيش شعب خاوة خاوة”، هذا واستمرت الاحتجاجات إلى ما بعد صلاة العصر، قبل أن يغادر الجميع في هدوء تام بعد يوم غير عادي.

هند دلالي

تعليق واحد

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: