الرئيسية » اقتصاد » شافرون الأمريكية تتفاوض مع سوناطراك لاستغلال المحروقات في الجزائر

شافرون الأمريكية تتفاوض مع سوناطراك لاستغلال المحروقات في الجزائر

شرعت شركة سوناطراك بمدينة هيوستن الامريكية اولى المحادثات مع الشركة النفطية شافرون بخصوص مشاريع لاستغلال المحروقات بالجزائر، وفقا لما نقلته الوكالة الرسمية عن نائب رئيس تطوير الاعمال والتسويق بشركة سوناطراك توفيق حكار.

وصرح حكار أنه بعد أكسن موبيل جاء الدور على شركة شافرون ثاني شركة بترولية امريكية لتبدي اهتمامها بالمجال المنجمي الجزائري و تسعى الى التواجد بها من اجل تطوير مشاريع انتاج.

وقد عقد المجمعون يوم الجمعة اجتماع عمل بهيوستن على هامش المنتدى الجزائري الامريكي حول الطاقة و اتفقا على الالتقاء بالجزائر العاصمة خلال الشهر المقبل من اجل مناقشة تفاصيل المشاريع.

و حضر هذا الاجتماع وفد من سوناطراك يقوده الرئيس المدير العام عبد المؤمن ولد قدور و ثلاثة مسؤولين من شركة شافرون مكلفين بالاستغلال و تطوير الاعمال و الشراكات على الصعيد الدولي.

كما اوضح ذات المصدر ان المؤسسة الثانية في الولايات المتحدة مهتمة باستغلال وانتاج الموارد التقليدية وغير التقليدية.

اما الامر الذي حفز شركة شافرون بالاهتمام بالجزائر فهو النجاح الذي حققته اناداركو بالجزائر حيث ان الشركة قد ربطت الاتصال ب أناداركو من اجل الاستعلام حول ظروف الاستثمار في الجزائر.

مواصلة المحادثات مع اكسن موبيل

كما عقد مجمع سوناطراك اثناء اقامته بهيوستن اجتماعا اخر مع اكسن موبيل التي تأمل في العمل بكثافة في مجال استكشاف و انتاج المحروقات بالجزائر.

و حضر هذا الاجتماع عن اكسن موبيل اربعة مسؤولين رفيعي المستوى من بينهم نائب الرئيس المكلف بالفرص الجديدة في افريقيا دايفيد ماكلين و مسؤول التسويق لمنطقة افريقيا اوفووما ايويريدو و المدير الاداري للفرص على المستوى الدولي بيت روملارت و المسؤول الرئيسي المكلف بالعلاقات مع الحكومات على المستوى الدولي رشدي يونسي.

و تواصلت المحادثات حول الجوانب التقنية و الجبائية و الاقتصادية للمشاريع المقترحة من اكسن موبيل -حسب السيد حكار- الذي اكد ان الاهتمام الذي ابدته عميدة الشركات البترولية الكبرى عالميا بالجزائر مثمن لمجالها المنجمي.

و اضاف ان اكسن موبيل و بالنظر الى وزنها تلتزم بمشاريع استراتيجية كبرى تتطلب استثمارات هامة اما عن استقرارها بالجزائر فسيكون بمثابة تجربة في البلد بما انها ستشجع شركات اخرى على الاستثمار في الجزائر.

و في الاخير عقدت سوناطراك جلسة عمل مع المجمع الامريكي إير بروداكت و كيميكلس المتواجدة بالجزائر من خلال الشركة المختلطة هيليوس المختصة في انتاج الهيليوم.

و هو الاجتماع الذي سيشارك فيه مسؤولون كبار من كلا المجمعين بقيادة ولد قدور و الرئيس المدير العام لمجمع إير بروداكس و كيميكلس سيفي قاسمي.

في هذا الصدد اوضح السيد حكار ان المجمعين قد تحادثا حول مشروعين لإنتاج الازوت و الهيدروجين و درسا امكانية القيام باستثمارين في مجال البتروكيمياء بمبلغ يتراوح بين اثنين و ثلاثة مليار دولار.

و اعتبر مجمع إير بروداكتس و كيميكلس الذي يعد اكبر ممون للهيدروجين و الهيليوم في العالم كما انه رائد عالمي في تموين الاسواق ذات النمو الكبير بالمواد شبه الموصلة و الهيدروجين للمصافي و تغويز الفحم و تمييع الغاز الطبيعي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: