الرئيسية » الوطن » الإبراهيمي : لابد من إتباع خطة الرئيس للخروج من الأزمة التي تعيشها الجزائر

الإبراهيمي : لابد من إتباع خطة الرئيس للخروج من الأزمة التي تعيشها الجزائر

أكد، الدبلوماسي، الأخضر الإبراهيمي، أن الخروج من الأزمة التي تعيشها الجزائر يتطلب إتباع خطة الرئيس وفتح أبواب الحوار ووضع خارطة طريق ، داعيا لفتح أبواب الحوار من حكومة وشعب ووضعها على الطاولة ومناقشتها، ورافع الإبراهيمي على قرارات رئيس الجمهورية، عبد العزيز بوتفليقة، المتعلقة بتمديد العهدة الرابعة، وتأجيل الانتخابات الرئاسية والندوة الوطنية، مشددا على أن الحوار هو الحل الأمثل لنجاح الجزائر في تجاوز أزمتها بأمان.
وأوضح الإبراهيمي، خلال استضافته في الإذاعة الوطنية، إن الرئيس بوتفليقة قد وضع خارطة طريق محكمة، وتجسيدها على أرض الواقع هو السبيل الوحيد للخروج من الوضع المحتقن الذي تعرفه البلاد حاليا، مضيفا أن الحوار بهدوء من شأنه إنجاح الخطة.
وأضاف الدبلوماسي الجزائري، الأخضر الإبراهيمي، انه ليس مبعوثا ولا وسيطا، إنما مواطن جزائري قلق على بلده، مؤكدا إنه يعرف الكثير عن الجزائر، ولكن لم يقاطع أبدا الجزائر، حيث لم تمر عليه سنة، دون زيارتها ، قائلا “انأ حقا قلق على بلدي، لا أرى أي مخرج للأزمة سوى الحوار”
وحذر الدبلوماسي، مما اسماه ” إنحراف الأحداث” لوضع خطير، قائلا “هل تريدون عراقا آخر بالجزائر، ربما وضعنا الحالي مختلف لكن الحذر مطلوب جدا”، داعيا إلى التعقل والبحث عن حلول منطقية بإشراك جميع الأطراف، والتخلي عن فكرة إقصاء النظام بشكل كلي كونه صعب عمليا وسيؤثر على الاستقرار والأمن.
وفي سياق أخر أوضح المتحدث أنه ليس بصدد مهمة دبلوماسية ومبعوث أممي للوساطة بين طرفي النزاع في البلاد، بل هو مواطن جزائري وقلق على الوضع الذي آلت إليه الأمور، مشيرا إلى أنه جزائري قلبا وقالبا، إذ لم ينقطع عن زيارة موطنه الأصلي الذي يزوره بشكل دائم على مدار العام، موضحا أنه على دراية تامة بتفاصيل دقيقة عن الأوضاع في الجزائر.
ورد النائب حسن عريبي عن ما قاله لخضر الإبراهيمي “لقد سمعه كل الشعب الجزائري على شبكة الإذاعة الجزائرية الثالثة يناور مناورة دنيئة ومكشوفة ….”، وأضاف عريبي على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي الفايس بوك “الابراهيمي يجتهد في مقاربة الوضع بما حدث في العراق ليس ببعيد عما يجري في الجزائر ….”.
فضيلة.ح

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: