الرئيسية » الوطن » المدرية المركزية للعتاد تتدعم ب252 شاحنة متعددة المهام من علامة ” مرسيدس-بنز”

المدرية المركزية للعتاد تتدعم ب252 شاحنة متعددة المهام من علامة ” مرسيدس-بنز”

تدعمت المديرية المركزية للعتاد بوزارة الدفاع الوطني، ب252 شاحنة متعددة المهام من علامة ” ميرسيدس بانز”، من طرف شركة” SPASAPPL-MB” بالرويبة، والتي أثبت نجاعتها وقوتها في كافة الطرق والمسالك الوعرة والجبلية، للحفاظ على جودة الأداء العملياتي لقوام المعركة لقوات الجيش الوطني الشعبي، وتمتين متطلبات الرفع من الجاهزية العملياتية والقتالية لديه ومواكبة التطور التكنولوجي في مختلف المجالات.
وأضح العقيد رداوي التواهمي في تصريح صحفي، أنه تجسيدا للمنهجية المسطرة من طرف الفريق نائب وزير الدفاع الوطني، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، الرامية للرفع من قدرات وحدات الجيش الوطني، من خلال تطوير القدرات الصناعية العسكرية، المتماشية مع السياسة الاقتصادية، المعتمدة من طرف رئيس الجمهورية، والهادفة لتفعيل الصناعة الوطنية، خاصة المتعلقة بتطوير الصناعات العسكرية، لاسيما المكانيكية منها، لأجل تلبية الاحتياجات التي عبرت عنها مختلف هياكل الجيش الوطني، استلمت حصة أخرى من العربات التكتيكية من طرف المديرية المركزية للعتاد بصفته الهيئة المكلفة باقتناء وتسير العتاد لفائدة الجيش الوطني الشعبي على غرار تلك المستلمة سابقا، والمقدرة ب252 عربة متعددة المهام من علامة ” مرسيدس-بنز”، ليتأكد للجميع الخطوات العملاقة التي خطاها الجيش الوطني الشعبي بفضل الإنجازات المعتبرة على جميع المستويات التنظيمية، الإنشائية، التجهيزية، التسليحية، التكوينة، وإلاعدادية.
كما أضاف العقيد أن هذه الإنجازات على جميع الأصعدة قد أكسب المزيد من النضج والتمرين ومزيدا من التطور والتحديث، لتعمل وحدات الجيش باستمرار من أجل تنشيط وتفعيل كافة العوامل الموصلة إلى أعتاب القوة والنجاعة العملياتية الضرورية لقوام المعركة، للقوات المسلحة في جميع ربوع الوطن، وللحفاظ على جودة الأداء العملياتي لقوام المعركة لقوات الجيش الوطني الشعبي، وتمتين متطلبات الرفع من الجاهزية العملياتية والقتالية لديه ومواكبة التطور التكنولوجي في مختلف المجالات.
وتأتي هذه العملية الجديدة لتثبت مرة أخرى قدرة الشركة الجزائرية لإنتاج الوزن الثقيل من علامة ” مرسيدس-بنز”، بالرويبة تحت وصاية مديرية الصناعات العسكرية، على الاستجابة لطلبات زبائنها في الآجال المحددة، وذلك في ظل الإستراتيجية التي سطرتها وزارة الدفاع الوطني مع مختلف الهيئات والمؤسسات المعنية والهادفة إلى تكثيف مجهودات تطوير وعصرنة الصناعة الوطنية.
كما أثبت الشاحنات خلال تمارين عرضت على قدرتها العالية في السير في المسالك الوعرة والجبلية، وقوتها في تأدية كل مهام الجيش الوطني عبر مختلف المناطق لتأمين الوطن من مختلف التهديدات.
وسام.ك

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: