الرئيسية » العالم » بشاعة الهجوم الإرهابي تحرك حتى العصابات لحماية مساجد نيوزيلندا

بشاعة الهجوم الإرهابي تحرك حتى العصابات لحماية مساجد نيوزيلندا

هد أعضاء عصابة الشوارع المنظمة “Waitkato Mongrel Mob” في نيوزيلندا، بحراسة المساجد في البلاد حيث يشارك المسلمون في صلاة الجمعة الأولى منذ مذبحة كرايست تشيرش.

وعرض سوني فاتو، رئيس “Waitkato Mongrel Mob” حماية مسجد “Jamia Masjid” في هاملتون، في الجزيرة الشمالية النيوزيلندية، في لفتة داعمة تضمن للمجتمع الإسلامي أن يصلي “دون خوف”.

وخرجت “Waitkato Mongrel Mob” إلى جانب العديد من عصابات راكبي الدراجات النارية الأخرى في جميع أنحاء البلاد، لإظهار دعمهم للمسلمين في أعقاب الهجوم الذي خلف 50 قتيلا وعشرات الجرحى.

وقال فاتو: “سندعم ونساعد إخواننا وأخواتنا المسلمين حتى وإن كانوا بحاجتنا إلى فترة طويلة”، وأضاف أنه تم التواصل معه عن طريق شخص “قال لي إن بعض إخواننا وأخواتنا المسلمين لديهم مخاوف بشأن يوم الجمعة أثناء صلاتهم، وسألني حول ما إذا كان بإمكاننا أن نكون جزءا من شبكة الأمان حولهم للسماح لهم بالصلاة بسلام دون خوف”.

وقال الدكتور أسد محسن، رئيس جمعية ويكاتو الإسلامية، إنه يقدر الدعم الذي تلقوه من “قطاعات مختلفة من المجتمع، لها مصالح واهتمامات مختلفة”، وأضاف أنه لا ينظر إلى مجموعة “Waitkato Mongrel Mob” على أنهم “أعضاء عصابة.. نحن نقدرهم كبشر ونقدر تقديرهم لنا أيضا”.

وحث محسن على ضرورة أن يثبت المجتمع أنه لن يرضخ للإرهاب ودعا “العصابة” للصلاة داخل المسجد بدلا من الوقوف خارجا.

ووعد فاتو بأن تكون عملية الحماية “سلمية” وأنهم لن يحملوا سلاحا، وأشار قائلا: “لدينا إخوان وأخوات مسلمون داخل منظمتنا، ولدينا أفراد من عائلاتنا مسلمون، ونحن حريصون على حياتهم”، وتابع: “في مثل هذه الأوقات نحتاج أن نكون مع بعضنا”.

وتخطط العصابة لتوفير حراسة مستمرة طوال يوم الجمعة حتى الصلاة الأخيرة، صلاة العشاء.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: