الرئيسية » الوطن » عقيد أمريكي: الجزائر تدفع ثمن معارضتها للمخطط الأمريكي الإسرائيلي

عقيد أمريكي: الجزائر تدفع ثمن معارضتها للمخطط الأمريكي الإسرائيلي

أكد العقيد ديلاورد، قائد سابق لوحدة استخبارات الحروب الالكترونية التابعة لقيادة الاركان الامريكية،بأن ما يحدث في الجزائر خلال الاسابيع الاخيرة، ما هو إلا ثمن تدفعه لحفاظها على علاقاتها مع روسيا وإيران وعملها ضد المخطط الغربي الأمريكي-الإسرائيلي-الفرنسي-البريطاني للسيطرة على العالم.
وفي مقال حلل فيه أسباب ما يحدث اليوم بالجزائر وأجاب فيه على ثلاثة أسئلة هي : لماذا، ماذا، وكيف؟، قال العقيد ديلاورد، أن الإجابة على “لماذا” موجودة في السياق الجيو سياسي الذي يتجاوز بكثير حدود الحزائر، متابعا “الجزائر اكبر بلد افريقي وعربي ومتوسطي. استطاعت ان تحافظ على استقلالها وقرارها تحت حكم بوتفليقة عكس دول عربية اخرى
كما أبرز ديلاور بأن نظام بوتفليقة ارتكب خمسة أخطاء لا تغتفر لدى المجتمع الدولي تتمثل في الحفاظ على علاقات جيدة جدا مع روسيا واقتناءها جزء هاما من ترسانتها العسكرية من موسكو لا سيما الاس 400 الشهيرة، بالإضافة لعلاقتها الجيدة جدا مع ايران العدو اللدود للولايات المتحدة واسرائيل، وعدم دخولها في الحلف السعودي لمحاربة المد الشيعي.
عبد الكريم.س

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: