الرئيسية » الوطن » بقاء عدة اسماء قديمة و معظم الطاقم “ليسوا شباب”: بدوي يخيب كل التوقعات في حكومته الجديدة

بقاء عدة اسماء قديمة و معظم الطاقم “ليسوا شباب”: بدوي يخيب كل التوقعات في حكومته الجديدة

حملت التشكيلة الحكومية الجديدة للوزير الأول نور الدين بدوي العديد من المفاجئات، حيث اقتصر تمثيل الشباب على عينة صغيرة من الوزراء الجدد، ولم يعرفوا ككفاءات من قبل، كما شكل غياب بعض الوزراء مفاجأة للرأي العام على غرارة وزير الخارجية رمطان لعمامرة المتواجد في تونس حاليا،  فيما اكد نائب وزير الدفاع على مكانته بحفاظه على منصبه رغم ما تضمنته التطورات الأخيرة.
و على غرار ما كان متوقعا تشكلت حكومة الوزير الأول نور الدين بدوي من اسماء إداريين سابقين في النظام، على غرار وزير الداخلية الجديد صلاح الدين دحمون الذي كان يشغل منصب أمين عام وزارة الداخلية.

 كما جاء في الطاقم الحكومي الجديد إضافة مهمة ناطق رسمي للحكومة إلى حقيبة الاتصال التي تولاها حسان رابحي.
و شكل ابقاء الرئيس على 6 أسماء من الحكومة القديمة، في تشكيل حكومة بدوي المكلفة بتصرف الأعمال، مفاجأة على غرار وزيرة البريد وتكنولوجيات الإعلام والإتصال هدى إيمان فرعون، و كذا وزيرة التضامن غنية الدالية، ووزير المجاهدين الطيب زيتوني، وزير السياحة عبد القادر بن مسعود.

هذا واحتفظ الفريق أحمد قايد صالح بمنصبه كنائب لوزير الدفاع، بعد استمرار تمسك الرئيس بمنصب وزير الدفاع، و قد شكل بقاء قايد صالح في منصبه ضربة موجعة لمعارضي توجهات الجيش الاخيرة التي لقيت اجماعا من قبل الشعب.

بلال.ت

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: