الرئيسية » الوطن » خلدون يؤكد أن استدعاء ولد عباس للجنة المركزية هو استفزاز كبير

خلدون يؤكد أن استدعاء ولد عباس للجنة المركزية هو استفزاز كبير

أكد القيادي في حزب جبهة التحرير الوطني، حسين خلدون، أن استدعاء ولد عباس للجنة المركزية لعقد الدورة الإستثنائية يوم الثلاثاء القادم 23 أفريل 2019، ولو بحجة الانسحاب، هو استفزاز كبير لمن بقي شريفا في هذا الحزب، مبرزا أنه يجب أن يحاكم ويحاسب بدل أن يمنح له ترخيص لعقد الدورة، وهو الذي كان سبابا في تشويه صورة الآفلان والجزائر على السواء.
وأوضح خلدون أن الحزب العتيد يعيش أسوأ أيامه منذ نشأته، حيث هناك بعض الأصوات تأتي ممن كان بالأمس يتخندق مع العصابة التي خططت لضرب الأفلان وواصل نعاقه ونفاقه بالتطبيل والتهليل للقاء القاعة البيضاوية وتقديم الولاء وإعلان الوفاء للرئيس السباق ودون خجل يخرج اليوم من يفتي مسألة الخروج من الأزمة والعودة إلى الشرعية ولا يستحي ولا يرى أي حرج في أن تستدعى اللجنة المركزية من طرف من كان معولا بيد العصابة لتدمير الآفلان أو بالأحرى من كان يجب أن يحاكم ويحاسب بدل أن يمنح شرف استدعاء دورة اللجنة المركزية ولو بحجة إنه سينسحب.
وأبرز خلدون أنه استفزاز كبير لمن بقي شريفا في هذا الحزب وفاءا للتضحيات الجسام للشعب الجزائري ولأرواح الشهداء الأبرار، أن يعقد ولد عباس دورة استثنائية ولو لإعلان انسحابه، مشيرا منصب الأمين العام للحزب شاغر منذ 14 نوفمبر 2018 إلى اليوم، و هيئة التنسيق لتسيير الحزب هي آلية مؤقتة لتسيير شؤون الحزب إلى غاية العودة إلى الشرعية.
وأفاد ذات المتحدث، أن العودة إلى شرعية اللجنة المركزية المعطلة منذ 22 أكتوبر 2016 تقتضي على الأقل إعلان شغور منصب الأمين العام منذ 14 نوفمبر 2018 والسماح للعضو الأكبر سنا من أعضاء المكتب السياسي دعوة اللجنة المركزية للإنعقاد من أجل إنتخاب قيادة جديدة خالية من كل الوجوه التي كانت سببا في تشويه صورة الأفلان والجزائر على السواء، وعليه فإن الشخص المخول لإستدعاء دورة اللجنة المركزية هي المجاهدة ليلى الطيب باعتبارها الأكبر سنا.
وسام.ك

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: