الرئيسية » الوطن » وفاة مؤسس حزب الفيس عباسي مدني في قطر

وفاة مؤسس حزب الفيس عباسي مدني في قطر

توفي الأربعاء عباسي مدني مؤسس الجبهة الإسلامية للإنقاذ المحلة ، عن عمر ناهز 88 عاما في مقر إقامته بقطر التي انتقل للعيش بها بعد إنهاء إقامته الجبرية في الجزائر بالعام 2004، ويعد عباسي مدني من مواليد 1931 بمدينة سيدي عقبة في بسكرة.

وتحصل على الليسانس في الفلسفة ثم الدكتوراه الدرجة الثالثة في التربية المقارنة، وما بين 1975 و1978 درس في العاصمة البريطانية حيث حاز دكتوراه الدولة في مادة التربية، وفي أكتوبر 1988 أعلن عن تأسيس الجبهة الإسلامية للإنقاذ رفقة علي بلحاج والهاشمي سحنوني، وأطلق الزعيم الإسلامي عدة مبادرات للمصالحة في الجزائر، لكن لم يكن لها صدى يذكر، وكان آخر ظهور للراحل في أول أيام عيد الأضحى عام 2013 بعدها ساء وضعه الصحي لدرجة غيابه عن المشهد.

ويعد عباسي هو مؤسس الجبهة الإسلامية للإنقاذ، وفي العام 92 حكمت المحكمة العسكرية في البليدة (جنوب العاصمة) بالسجن 12 سنة على مدني بعد إدانته بـ“المس بأمن الدولة“. في العام 1997 أطلق سراحه لأسباب صحية لكنه بقي تحت الإقامة الجبرية حتى انقضاء مدة سجنه سنة 2004، لينتقل بعد ذلك إلى ماليزيا ومنها انتقل إلى قطر واستقر بها حتى وفاته.

ونقلت مواقع التواصل الاجتماعي خبر وفاته وعلق المحلل السياسي اسماعيل معراف :” تلقينا نبأ وفاة شيخنا عباسي مدني رئيس الجبهة الاسلامية للانقاذ… وبهذه المناسبة الاليمة نتقدم لكل الشرفاء في هذه البلاد باخلص التعازي عن رحيل هذا الرجل العظيم الذي أسس حركة سياسية قاومت العصابة بكل بسالة واحتضنها الشعب بكل قوة ..ونحن اليوم حزينون لفقدان واحد من المجاهدين الذين حرروا بالامس البلاد من الاستعمار وواصلوا جهادهم ضد عصابة اليوم …والحمد لله أن جهاد الشيخ لم يذهب هكذا والشعب الذي يثور اليوم علي طغيان هذا النظام اكبر دليل بان الجزائر قضية الجميع ..اللهم ماارحمه واجعل قبره روضة من رياض الجنة والهم اهله وذويه الصبر والسلوان …ان لله وان اليه راجعون”.

فضيلة/ح

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: