الرئيسية » رياضة » كيف تفاعل زيدان مع الحراك الشعبي الجزائري؟

كيف تفاعل زيدان مع الحراك الشعبي الجزائري؟

لا يزال الحراك الشعبي في الجزائر يصنع الحدث محلياً وعالمياً، من خلال المسيرات الشعبية المليونية التي تميز البلاد كل يوم جمعة بشكل خاص، بداية من يوم 22 فبراير/ شباط الماضي للمطالبة برحيل النظام الحاكم في البلاد ورموزه.

وامتد صدى الحراك الشعبي الجزائري إلى المجال الكروي محلياً ودولياً، من خلال الصور والفيديوهات التي يتداولها نجوم المنتخب الجزائري بشكل خاص بصفحاتهم على مواقع التواصل الاجتماعي، لكن المفاجأة أن المدير الفني لنادي ريال مدريد الإسباني، النجم الفرنسي السابق زين الدين زيدان ذا الأصول الجزائرية وجد نفسه في قلب هذا الحراك، إذ تفاعل معه بطريقة خاصة.

وتداولت مواقع التواصل الاجتماعي فيديو لأحد أصدقاء زيدان الجزائريين، يظهر فيه رفقة مدرب الملكي، وهو يردد الشعار الشهير في المسيرات الشعبية في الجزائر “يتنحّاو قاع” ويعني (سيرحلون جميعاً) في إشارة إلى رموز النظام الحاكم في البلاد.وخاطب الشخص نفسه في الفيديو مدرب الريال قائلاً: “مرحباً بزيدان الخجول، زيدان أخونا ابن منطقة القبائل”، قبل أن يردد العبارة الشهيرة “يتنحّاو قاع”، مضيفاً باللغة الفرنسية “سيرحلون جميعاً”، وأثار هذا المشهد فضول زيدان الذي قابل ذلك بابتسامات وضحكات، قبل أن يغادر المكان.

وبالرغم من ميلاده ونشأته في فرنسا، التي عرف معها مجده الكروي بعد تتويجه بلقب كأس العالم مع “الديوك” 1998 وكأس أمم أوروبا عام 2000، إضافة إلى مسيرته الكروية الرائعة مع فريقي يوفنتوس الإيطالي وريال مدريد الإسباني، إلا أن زيدان كثيرا ما أثبت تعلقه بوطنه الأم الجزائر، من خلال زيارته له رفقة والديه وإخوته عدة مرات، ولقائه مع شخصيات سياسية ورياضية في البلاد، فضلاً عن المشاريع الخيرية التي ساهم فيها لأجل مساعدة أبناء وطنه الأم.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: