الرئيسية » اقتصاد » الجزائريون استهلكوا 120 ألف طن من الخضر والفواكه خلال ثلاث أيام

الجزائريون استهلكوا 120 ألف طن من الخضر والفواكه خلال ثلاث أيام

استهلك الجزائريون في الثلاث أيام الأولى من رمضان، أكثر من 120 ألف طن من الخضار و الفواكه، وكذا 10 آلاف طن من اللحوم، فيما استجاب التجار بنسب متفاوتة مع قائمة الأسعار المرجعية، الأمر الذي زاد من تفاقمه إضراب أعوان الرقابة بوزارة التجارة.

وكشفت الجمعية الوطنية للتجار والحرفيين، أمس، من خلال بيان لها تحوز “الإخبارية” على نسخة منه، تناول تقديرات التموين والأسعار خلال الأيام الثلاثة الأولى من شهر رمضان المبارك، مشيرة إلى أنه تم توزيع حوالي 120 ألف طن من الخضر و الفواكه عبر أسواق الوطن، بالإضافة إلى توزيع أكثر من 10 آلاف طن من اللحوم بنوعيها الحمراء والبيضاء.

وبخصوص الإستجابة إلى قائمة الأسعار المرجعية، التي أقرتها وزارة التجارة، من قبل التجار، فأكدت الجمعية بأنها كانت متفاوتة ومختلفة، مشيرة إلى أنها عرفت اضطرابا في بعض المدن التي تفتقد إلى أسواق جواريّة، كاشفة في ذات السياق بأنه وبالمقارنة مع الأيام الثلاثة الأولى من شهر رمضان 2018 عرفت أسعار الخضر والفواكه هذه السنة انخفاضا بمعدل 20دج في الكلغ.

كما أبرزت الجمعية التي يرأسها الحاج طاهر بولنوار، بان اليوم الثالث عرف انخفاضا في أسعار الخضر و الفواكه مقارنة باليوم الأول بمعدل 15دج في الكلغ.
وشدد ذات المصدر على أن، أغلب البلديات لم تلتزم ببرنامج انجاز الأسواق الجوارية المؤقتة الخاصة بشهر رمضان مما سبب ضغطا كبيرا في التّموين و سبّب اضطرابا في الأسعار، مفيدا في سياق آخر إلى أن بعض أسواق التجزئة عرفت ندرة في الحشائش “المعدنوس، القصبر، النّعناع، وذلك تزامنا مع الطّلب الكبير، فيما عرفت اللحوم البيضاء استقرارا ملحوظا في الأسعار بمعدّل 280دج للكلغ.

هذا و في سياق متصل تسبب الإضراب الذي يقوده أعوان الراقبة بوزارة التجارة منذ اليوم الأول لرمضان، في رهن برنامج الوزير سعيد جلاب، لتسقيف الأسعار، وكبح ارتفاعها، خصوصا وان التجار وجدوا أنفسهم دون أي رقابة، ما تسبب في رفع أسعار بعض المواد إلى مستويات خيالية على غرار الطماطم و التمر.

بلال.ت

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: