الرئيسية » باقي الاقسام » مقالات » العمود » صورة،، الشيخ والجنرال !!!…

صورة،، الشيخ والجنرال !!!…

بقلم : إبراهيم قارعلي

أتذكر في بداية سنوات التسعينيات أوالعشرية الدموية الحمراء، أننا كنا قد نشرنا في جريدة الجزائر اليوم الممنوعة من الصدور إلى يوم الدين، وبالذات في الصفحة الأولى أحد المواضيع السياسية لا أتذكر محتواه، ولكنني أذكر وأتذكر جيدا تلك الصورة التي كانت مرفقة بالمقال، أوليست الصورة بألف كلمة !.

كانت الصورة بالأبيض والأسود، وكان يظهر في الصورة المرحوم الشيخ محفوظ نحناح وهويصافح الجنرال خالد نزار الذي يشغل في ذلك الوقت منصب وزير الدفاع الوطني وأحد الأعضاء الخمسة للمجلس الأعلى الدولة الذي كان يرأسه يومها المرحوم محمد بوضياف خلفا للرئيس المخلوع الشاذلي بن جديد رحمه الله، وكانت صورة الثنائي محفوظ نحناح وخالد نزار على درجة كبيرة من الحميمية، حيث كان الأول يبدي ابتسامة عريضة والثاني يبدي قهقهة تشبه قهقهات الشاب خالد. وما إن صدرت الجريدة حتى اتصل بنا في الصباح الباكر أحد القياديين في حركة حماس يحتج على نشر الصورة، ومن الغرابة أن تلك الصورة كان قد التقطها المصور خلال لقاء تلقي رئيس الدولة تهاني عيد الثورة !!..

لقد اعتقدت حركة حماس أننا قد فضحناها من الناحية السيميولوجية أوالدلالية أمام الرأي العام الوطني من خلال نشر صورة المصافحة بين الشيخ والجنرال، أوأننا نكون قد فضحنا ازدواجية مواقف الحركة التي كانت تلعب على الحبلين، حيث تضع قدما في السلطة وأخرى في المعارضة. لقد تذكرت هذه الواقعة على وقع الشطحات الإعلامية للدكتور عبد الرزاق مقري وهويجتهد في تبرير اللقاء الذي كان بينه وبين شقيق الرئيس من قبل، بعدما أصبح يقبع وراء القضبان !!!…

بقلم : إبراهيم قارعلي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: