الرئيسية » الوطن » وزارة الدفاع تزود مراكز الامتحانات بأجهزة تشويش لمواجهة تسريب المواضيع

وزارة الدفاع تزود مراكز الامتحانات بأجهزة تشويش لمواجهة تسريب المواضيع

أعلن وزير التربية الوطنية، عبد الحكيم بلعابد، أنه تم تجهيز فروع الديوان الوطني للامتحانات بأجهزة التشويش لمواجهة تسريب المواضيع، معلنا أنه لن أنه لن يمتحن تلميذ في درس لم يتلقاه أو لم يأخذه في السنة الدراسية.
ثمن أمس، بلعابد في ندوة صحفية نظمت بمقر الوزارة حول الإجراءات التنظيمية للامتحانات، إجراء وزارة الدفاع الوطني، التي جهزت فروع الديوان الوطني للامتحانات بأجهزة التشويش ذات النوعية الجيدة للحماية الالكترونية، لمواجهة تسريب مواضيع الشهادتين “الباك” و”البيام”، موضحا أن وزارة الدفاع، زودت السبع مراكز الجهوية لطباعة مواضيع امتحانات شهادة البكالوريا وشهادة التعليم المتوسط، بمشوشات متطورة وذلك لمجابهة تسريب مواضيع الامتحان بعدما كان مركزا العاصمة وباتنة مزودين بهذه التقنيات.
وأشار المتحدث ذاته، إلى أن هناك هيئة تابعة لوزارة العدل تعمل على تحديد هوية الأشخاص الذين نشروا مواضيع الامتحانات قبل انتهائها، حيث بإمكانها تحديد الشخص ومكانه ويطبق عليه القانون.
وأكد وزير التربية الوطنية، عبد الحكيم بلعابد، أنه لن يمتحن تلميذ في درس لم يتلقاه أو لم يأخذه في السنة الدراسية، منبها أن كل البرامج مكتملة، فهذه السنة لم تعرف أي اضطرابات مقارنة بالسنوات الماضية.

إقصاء 1700 مترشح لشهادة الباكالوريا السنة الماضية

كشف الوزير، أنه تم إقصاء السنة الماضية 1700 مترشح لمدة خمس سنوات، قائلا: “تم ضبط، السنة الماضية، 1700 تلميذ في حالة غش وهناك أطراف خارجية تعاونت في هذه الحالات.”
ودعا الوزير، جميع الأطراف، من أجل إزالة ظاهرة محاربة الغش، باستعمال التكنولوجيات، مؤكدا أنه لن يتم تسريب الأسئلة، داعيا في الوقت ذاته المترشحين عدم انتظار التسريبات على غرار ما كان يحدث في السنوات الماضية.
وذكر المسؤول الأول على قطاع التربية، أنه تم الإبقاء على العديد من الإجراءات التي تم اتخاذها السنوات الماضية منها الإبقاء على نصف ساعة إضافية في امتحانات شهادة البكالوريا، بالإضافة إلى الحفاظ على الموضوع الاختياري.

لن يقصى المترشح المداوم للتأخر بنصف ساعة

وعن المتأخرين عن مقاعد الامتحان، أكد المتحدث، السماح للمترشحين لشهادة البكالوريا المتأخرين عن موعد الامتحان الدخول إلى الأقسام، شريطة أن لا تتعدى مدة التأخر نصف ساعة، موضحا أن هذا لتفادي الإقصاء من الامتحان، ليتم بعدها غلق الأبواب نهائيا والشروع في توزيع الأسئلة على المترشحين، مع تسجيل اسمه وبياناته، وهذا لا يعني عدم السماح له مرة أخرى بالدخول في حال تكرار التأخر دون مبرر، بل لتخويفه فقط مشيرا إلى أنه سيقصى تلقائيا التلاميذ الذين يتأخرون في الوصول بعد الساعة الثامنة والنصف مهما كان السبب.
وأعلن أنه اتخذت الدولة كل الإجراءات اللازمة من أجل أن يقوم السجين باجتياز امتحان “الباك” أو “البيام”، حتى وإن كان دخل السجن قبل أسبوع من اجتياز الامتحان.
وفيما يخص ذوي الاحتياجات الخاصة، أشار عبد الحكيم بلعابد، أنه تقرر احتساب معدل المراقبة المستمرة لمن لم يتمكنوا من اجتياز امتحان “السنكيام” و”البيام”، مضيفا أنه سيتم وضع المترشح في حجرة وتخصيص الحراس، معلنا أنه سيستفيد هذه السنة المعاق حركيا والأبكم في الوقت ذاته بلوحة الكترونية، منوها إلى استحداث مركزين لإجراء الامتحان في مستشفيين لفائدة المرضى.
وأوضح وزير التربية، أن وزارته ستتخذ مستقبلا إجراءات بيداغوجية لإعادة النظر في تنظيم شهادة الباكالوريا والأخذ بعين الاعتبار التلاميذ النجباء الذين يرسبون.
للإشارة، بلغ عدد المسجلين في امتحان شهادة البكالوريا قرابة 674 ألف و831 مترشحا، ونسبة الإناث بلغت 54 بالمائة، أما عدد المسجلين في شهادة التعليم المتوسط فبلغ 631 ألف و395 مترشحا، وتمثل الإناث نسبة 52 بالمائة.
وستجرى امتحانات شهادة التعليم المتوسط من الأحد 09 جوان إلى الثلاثاء 11 جوان، أما البكالوريا فستجرى من الأحد 16 جوان إلى الخميس 20 جوان.
هند دلالي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: