الرئيسية » الوطن » الصيادلة يحتجون ويطالبون بتوضيح الأمور بخصوص “الحبوب المهلوسة”

الصيادلة يحتجون ويطالبون بتوضيح الأمور بخصوص “الحبوب المهلوسة”

نظم النقابة الوطنية للصيادلة الخواص، أمس، وقفة إحتجاجية، أمام مقر وزارة العمل، للمطالبة بتوضيح الأمور فيما يخص بيع بعض الأدوية، المصنفة في خانة “المهلوسات”، لتجنب المتابعة القضائية لبعض الصيادلة الذين اتهموا ببيعها لغير مستحقيها، مع توفير الحماية لهم من المنحرفين.

ورفع الصيادلة الذين شاركوا في الوقفة الإحتجاجية، العديد من الشعارات، المطالبة بتنظيم القضايا الخاصة بالمؤثرات العقلية والتي تمسهم بصفة مباشرة، رافعين العديد من الشعارات، بهذا الخصوص على غرار “نبيع يدوني للحبس…ما نبيعش يقتلوني”، و “نطالب بقانون يحمي الصيادلة”، وكذا “الصيادلة ضحايا الفراغات القانونية”، وكذا “السجن من ورائنا والمجرم من أمامنا…أين المفر”.

و شدد المحتجون على ضرورة نشر الجداول المصنفة للمؤثرات العقلية كاملة في الجريدة الرسمية، وتوضيحها للمعنيين، من أجل العمل بها، واعتبارها كسند قانوني يحمي الصيدلي في حال ما تمت مسائلته، مع تجنب متابعة أي صيدلي قضائيا في أي قضية تتعلق بمواد غير مدرجة في الجدول، بالإضافة إلى آداء خبرة قانونية للتصنيف الرسمي للمواد المتابع عليها.

ويعاني الصيادلة حاليا من تعقد الإجراءات الخاصة بقضايا بيع الأدوية، التي تدخل في صنف المؤثرات العقلية، بالإضافة إلى غياب الحماية القانونية والأمنية، ما يجعلهم في العديد من الأحيان يجدون أنفسهم أمام خيارين أحلاهما مر، فإما البيع والتعرض للمتابعة القضائية، أم الامتناع عن البيع والتعرض لخطر الموت من قبل المنحرفين.

ويعمد العديد من المنحرفين لاستغلال الأدوية الموجه للأمراض النفسية و بعض المهدئات القوية كحبوب مهلوسة، يتم الإتجار بها كمخدرات، وتباع بعشرات أضعاف سعرها الأصلي، ما يجعل العديد من المنحرفين يستعملون القوة ضد الصيادلة في العديد من الأحيان للحصول عليها، والإستفادة من هامش ربح كبير، بإعادة بيعها.

بلال.ت

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: