الرئيسية » الوطن » السلطات تغلق ساحة البريد المركزي ..

السلطات تغلق ساحة البريد المركزي ..

أقدمت سلطات الجزائر العاصمة، ليل الثلاثاء إلى الأربعاء، على تسييج ساحة البريد المركزي التي ظلت القلب النابض للحراك الشعبي المستمر منذ 22 فبراير/شباط الماضي، ما أثار تساؤلات عن جدوى هذا الإجراء.

وقال مصدر من بلدية الجزائر الوسطى إن الإجراء مرتبط بدواع تقنية لحماية الموقع الأثري من خطر انهيار سلالم بناية البريد المركزي، التي يعود إنشاؤها إلى أزيد من قرن، وفق تعبيره.

وتسود حالة من الاحتقان الشعبي على خلفية هذه الخطوة، التي وصفها حراكيون بالانتقام من المظاهرات الشعبية التي تطالب برحيل رموز نظام الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة.

وفي وقت سابق، ذكرت هيئة المراقبة التقنية للبنايات أن إغلاق الساحة لوجود عدة ”تشققات“ و“ثقوب“ على مستوى سلالم البناية التي تعود إلى فترة الاحتلال الفرنسي للجزائر، وتحديدًا عام 1910.

وأبرزت ولاية الجزائر العاصمة أنّها بناءً على التقرير المذكور، اتخذت عدة إجراءات لتأمين المكان.

وأوضحت أن هذه التدابير تحول دون وقوع الأسوأ، خصوصًا مع الأعداد الضخمة من المتظاهرين الذين يستعملون سلالم الساحة للاحتجاج ساعاتٍ طويلة وخاصة أيام الجُمع.

وتشهد الجزائر منذ أسابيع احتجاجات شعبية واسعة بكل المحافظات، للمطالبة برحيل رموز النظام السابق، وتأجيل الانتخابات الرئاسية، حتى توفير الظروف الملائمة، ومنها تنحي رئيسي الدولة والحكومة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: