الرئيسية » الوطن » رئيس الكتلة البرلمانية للافلان: “بقاء بوشارب مناورة ضد إرادة الشعب”

رئيس الكتلة البرلمانية للافلان: “بقاء بوشارب مناورة ضد إرادة الشعب”

أكد رئيس المجموعة البرلمانية لحزب جبهة التحرير الوطني خالد بورياح، بأن موقف الكتلة السياسية المطالب برحيل معاذ بوشارب من رئاسة المجلس الشعبي الوطني هو موقف الحزب بكل نوابه ومناضليه، مؤكدا “لسنا ضد شخص معاذ وإنما ضد بقائه على راس البرلمان”.

وقال خالد بورياح ، بان معاذ بوشارب تعمّد أمس الأربعاء 22 ماي، إقصاء عضوين من مكتب المجلس من المشاركة ضمن اشغال الاجتماع الذي عقده أمس في ظروف استثنائية، مؤكدا “لم يستدعيهم للاجتماع خوفا من تعبيرهم عن موقفهم الرافض له، والداعم لمطلب الشعب “.

ويوضح رئيس المجموعة البرلمانية للأفلان في السياق ” لسنا ضد معاذ بوشارب كشخص، وإنما ضده كرئيس انطلاقا من كونه مرفوض شعبيا، وبقاءه لحد الساعة مناورات تشتغل ضد إرادة الشعب “.

و في رده على ادعاءات بوشارب و الموالين له بان الرافضين له لا يمثلون نواب جبهة التحرير الوطني، قال خالد بورياح “نحن نعبر عن موقف حزب جبهة التحرير والنواب ملزمين بقرارات الحزب التي تصطف الى جانب الشعب دون غيره”.

وكان عدد من نواب الأفلان قد اقتحموا مكتب بوشارب خلال اجتماعه أمس الأربعاء بنوابه ممثلين في الحاج العايب، محمد مساوجة، محمد العيد بيبي ، هذى طلحة ، ومحمد هلالي .و طالب المقتحمون بوشارب بالرحيل، وهي الحادثة التي أصدر بخصوصها المجلس بيانا عبّر ضمنه عن أسفه لتصرفات نواب تشكيلة الافلان، جاء في نصه “سجّل المجلس أسفه الشديد للتصرفات التي بدرت عن عدد من نواب لتشكيلة سياسية بالمجلس (حزب جبهة التحرير الوطني) لمنع انعقاد اجتماعه بالقوة، بالإضافة إلى اقتحام مكتب رئيس المجلس دون أدنى اعتبار لمكانة المجلس كمؤسسة من مؤسسات الدولة”.

كما دعا مكتب المجلس الشعبي الوطني إلى تفادي التصرفات التي اعتبرها لا تخدم مصلحة المؤسسة التشريعية، كواحدة من مؤسسات الدولة، كما دعا إلى التحلّي بروح المسؤولية، خاصة مع المرحلة التي تمرّ بها بلادنا.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: