الرئيسية » رياضة » كأس العالم للشباب “مدرسة” نجوم المستقبل.. هؤلاء تخرجوا منها

كأس العالم للشباب “مدرسة” نجوم المستقبل.. هؤلاء تخرجوا منها

تترقب الجماهير العالمية وإدارات الأندية الكبرى انطلاق بطولة كأس العالم للشباب تحت 20 عاماً في بولندا يوم الخميس في 23 مايو/ أيار الحالي، حتى تتابع وتشاهد ولادة نجم جديد في المسابقة القارية، يخطف أنظارهم بمهاراته الفنية وأهدافه الساحرة، ويحقق حلمه بالانضمام إلى فريق يلبي طموحاته.

وشهدت بطولة كأس العالم للشباب “كوكا كولا سابقا” منذ انطلاقها في تونس عام 1977 بروز عددٍ من الشباب، أصبحوا فيما بعد أساطير ونجوماً في عالم الساحرة المستديرة سواء مع أنديتهم الأوروبية العملاقة أو مع منتخبات بلادهم للرجال.

أسطورة الأرجنتين

نبدأ مشوارنا مع أسطورة الكرة المنتخب الأرجنتيني وناديي نابولي الإيطالي وبرشلونة الإسباني الساحر دييغو أرماندو مارادونا، الذي حاز على جائزة أفضل لاعب في بطولة كأس العالم للشباب في النسخة الثانية التي جرت في اليابان عام 1979، وتوج بالكرة الذهبية، بسبب أدائه الرائع وحركاته الفنية التي أهلته لينضم إلى كبار الأندية في أوروبا، وينال أيضاً بطولة كأس العالم في المكسيك مع منتخب بلاده في عام 1986.

مهندس العمليات

في النسخة السادسة التي نظمتها تشيلي في عام 1987، برز النجم الكرواتي مع المنتخب اليوغسلافي السابق روبرت بروسينتشكي، لينال لقب أفضل لاعب في المسابقة، وتتهافت أكبر الأندية الإسبانية للحصول على خدمات مهندس منطقة العمليات، لينضم إلى ريال مدريد، وبرشلونة، وإشبيلية.

قائد مالي

انتظرت الجماهير عدة سنوات، حتى بطولة نيجيريا عام 1997، حتى أثار أسطورة الكرة المالية سيدو كيتا إعجاب الجماهير وكبار كشافي الأندية الأوروبية، بعدما سحرهم بتمريراته المتقنة، وصلابة جسده، ليحصل على جائزة الكرة الذهبية كأفضل لاعب في المسابقة الدولية، وينضم إلى برشلونة، وإشبيلية.

الأرنب الأرجنتيني

خطف الصغير سافيولا الذي تلقبه الجماهير الأرجنتينية بـ”الأرنب” لسرعته الفائقة الأنظار إليه في بطولة كأس العالم للشباب التي نظمتها بلاده في عام 2001، بعدما نال جائزة الكرة الذهبية كأفضل لاعب في المسابقة، بالإضافة إلى هدافها برصيد 6 أهداف، ما جعل إدارة برشلونة الإسباني تُسارع إلى ضمه.بطولة “البرغوث”

أطلق الجميع على كأس العالم للشباب الذي نظمته هولندا في عام 2005 لقب بطولة الساحر الأرجنتيني ليونيل ميسي، بعدما قاد بلاده إلى تحقيق اللقب العالمي، بالإضافة إلى نيله جائزة الكرة الذهبية كأفضل لاعب في المونديال، والهداف أيضاً برصيد ستة أهداف، ما جعل إدارة برشلونة الإسباني تُجدد عقده، وتضمه إلى الفريق الأول للبارسا، تحت قيادة المدرب الهولندي السابق فرانك ريكارد.

صديق ميسي

عادت الأرجنتين إلى تصدير نجم جديد إلى الساحة الكروية في بطولة كأس العالم للشباب بكندا عام 2007، بعدما ساهم باحتفاظ بلاده باللقب العالمي، نتيجة الأهداف الستة التي توجته بجائزتي الحذاء الذهبي كهداف للمسابقة، وجائزة الكرة الذهبية كأفضل لاعب، لتؤكد إدارة نادي أتلتيكو مدريد الإسباني أنها اختارت أحد أفضل القناصين في العالم.

نجم فرنسا الصغيربعد انتظار دام 6 سنوات، تمكن الصغير بول بوغبا من إثارة انتباه الجماهير إليه في بطولة كأس العالم للشباب في تركيا عام 2013، بعدما شاهدوا جمال تمريراته المتقنة وروعة تسديداته القوية، وسرعة بديهته في الملعب، وموهبة قيادة خط وسط المنتخب الفرنسي، ومعرفة لماذا ضجت وسائل الإعلام، عندما رحل عن مانشستر يونايتد إلى يوفنتوس الإيطالي.

وتمكن النجم الفرنسي بول بوغبا من رفع جائزة الكرة الذهبية، بعدما بات أفضل لاعب في بطولة كأس العالم للشباب، بسبب قيادته للديوك إلى تحقيق المسابقة القارية، عقب فوزهم على الأورغواي في النهائي بركلات الترجيح.

لكن السؤال الذي يتبادر إلى ذهن جميع جماهير كرة القدم في الآونة الأخيرة، من هو النجم الصغير الذي سيخطف أنظار الدنيا وكشافي الأندية الكبرى إليه في بطولة كأس العالم للشباب في بولندا 2019؟

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: