الرئيسية » الوطن » الطلبة يعودون للشارع ويؤكدون على تمسكهم بالتغيير

الطلبة يعودون للشارع ويؤكدون على تمسكهم بالتغيير

خرج أمس آلاف الطلبة في العديد من الولايات، في مسيرة سلمية استمرارا للحراك الشعبي الذي شاركوا فيه بقوة منذ يوم 22 فيفري الماضي، معبرين عن رفضهم للحوار الذي دعا إليه رئيس الدولة، عبد القادر بن صالح، مؤكدين على تمسكهم، بمطالبهم القاضية بالتغيير.

وعرفت العاصمة اكبر المسيرات، حيث اختار الطلبة من عدة كليات السير للتأكيد على إصرارهم في تجسيد مطالب الحراك الشعبي، وتجمعوا على غير العادة في ساحة الشهداء منذ 10 صباحا، مرددين شعارات داعمة للحراك الشعبي، “جزائر حرة ديمقراطية”، “لا نريد لا بن صالح لا بدوي”، “طلبة واعون للنظام رافضون “، “ماراناش حابسين كل يوم خارجين”، مطالبين برحيل بن صالح وبدوي، رافعين الشعارات الاعتيادية المطالبة برحيل رموز النظام في مقدمتهم رئيس الدولة بن صالح وحكومة بدوي.

كما خرج الطلبة من مختلف ولايات الوطن، ورددوا شعارات داعمة للحراك الشعبي، مطالبين برحيل بن صالح وحكومة بدوي.
للإشارة فقد اعتاد الطلبة الخروج كل ثلاثاء للتظاهر رافعين شعارات ومرددين عبارات تطالب برحيل رموز النظام دون مضايقات أمنية رغم التواجد المكثف لعناصر الشرطة.

يذكر أن الجيل الجديد من الطلبة يستمد إلهامه من وطنية جيل نوفمبر 1954 وتضحياته الكبيرة للخروج من نير المستعمر، مصرا على مواصلة الكفاح دون عنف إلى غاية تحقيق جميع مطالبه، وهو ما تجسد فعليا عندما أبان الطلبة عن درجة عالية من الوعي السياسي وحب وغيرة عن هذا الوطن الغالي في حراك شعبي ضم مختلف شرائح المجتمع.

هند دلالي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: