الرئيسية » الصحة » لا تسمعوا الموسيقى الصاخبة … والسبب؟

لا تسمعوا الموسيقى الصاخبة … والسبب؟

قالت دراسة طبية إن الاستماع للموسيقى الصاخبة يسبب ضعفاً بالسمع ويزيد من احتمالات الإصابة بالخرف والتراجع المعرفي أيضا.

وبينت الدراسة أن هناك صلة قوية بين ضعف السمع الخفيف، عندما تكون أصغر سنا، وبداية الخرف عندما تكبر.

واشارت الى أن الأشخاص الذين يعانون ضعفا خفيفا في السمع قبل سن 50، أو نحو ذلك، هم أكثر عرضة للإصابة بمرض الخرف.

ويلعب المخ دورا مهما في عملية السمع، حيث إن مهمته الأساسية معالجة وتفسير الموجات الصوتية التي تلتقطها الأذن، وتحويلها إلى رسالة يمكن فهمها.

وعندما تكون أصغر سنا، فإنك لا تستخدم سوى نصف قدرة المخ على تحقيق ذلك، أي الاعتماد على القشرة الأمامية اليسرى فقط، وتحتفظ بالنصف الآخر لبدء بذل الجهد عندما تكبر في السن، وتحتاج إلى دعم إضافي.

لكن مع أي فقدان للسمع في سن صغيرة يضطر الجانب الأيمن من مركز المعالجة في المخ إلى الركض سريعا لتفسير الإشارات الصوتية الأكثر صعوبة التي يتلقاها، ويؤدي هذا الأمر إلى زيادة التحميل البطيء للمخ، ويمكن أن يؤدي إلى الإرهاق والانحدار المعرفي في نهاية المطاف.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: