الرئيسية » الوطن » ميلاط يؤكد أن مرافقة المؤسسة العسكرية إلزامي لحماية مطالب الحراك

ميلاط يؤكد أن مرافقة المؤسسة العسكرية إلزامي لحماية مطالب الحراك

أكد منسق المجلس الوطني لأساتذة التعليم العالي، عبد الحفيظ ميلاط، أن مرافقة المؤسسة العسكرية للمرحلة المؤقتة ليست ضرورة فقط، بل إلزامية توجبها حماية مطالب الحراك، مشيرا أن لولا دعهما لم سقط نظام بوتفليقة وسجن رؤوس عصابته، محذرا من العودة للخلف والرجوع لتجربة التسعينيات تحت غطاء المرحلة الإنتقالية والمجلس التأسيسي.

وأوضح ميلاط، عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي، أنه لا أحد ينكر قوة وعظمة الحراك الشعبي، لكن لولا دعم المؤسسة العسكرية لمطالب الحراك ، فلا يمكن لهذا الحراك الشعبي أن ينجح في إسقاط بوتفليقة وعصابته، وحتى إن نحج فلا يمكن تحقيق ذلك دون سقوط الدولة وسقوط آلاف الضحايا وتخريب البلاد وحرقها ، والأدهى من ذلك أنه كان بالإمكان حدوث ذلك وبقاء النظام، وسوريا نموذج على هذا.

وشدد منسق الكناس أنه لو لا دعم المؤسسة العسكرية للقضاء وتوفير الحماية له، فلا قاضي كان يجرأ على استدعاء واستجواب وإيداع أشخاص من وزن التوفيق وأويحي وسلال وربراب و حداد وغيرهم المؤسسة العقابية، فالمؤسسة العسكرية بدعمها ومرافقتها سقط نظام بوتفليقة وسجن رؤوس عصابته.
وأبرز ميلاط أن مرافقة المؤسسة العسكرية للمرحلة المؤقتة ليست ضرورة فقط، بل إلزامية توجبها حماية مطالب الحراك، مشددا على مرحلة مؤقتة دستورية، مع تنظيم حوار وطني شامل لمرافقة الحل الوطني، كذا إنشاء للجنة وطنية مستقلة لتنظيم الانتخابات الرئاسية، بالإضافة إلى انتخاب رئيس جمهورية جديد في جزائر جديدة، محذرا من العودة للخلف والرجوع لتجربة التسعينيات تحت غطاء المرحلة الإنتقالية والمجلس التأسيسي.

وسام.ك

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: