الرئيسية » الوطن » جاب الله: قوى التغيير لا تستبعد تأجيل ندوة 29 جوان لتاريخ لاحق

جاب الله: قوى التغيير لا تستبعد تأجيل ندوة 29 جوان لتاريخ لاحق

لم تستبعد قوى التغيير تأجيل موعد ندوتها الوطنية التي كانت مقررة في تاريخ 29 جوان الجاري، إلى تاريخ لاحق، سعيا منها لتوحيد الجهود وتقريب الرؤى، مؤكدين على أن أهمية المبادرة تكمن بما ستخرج به، لأنه سيقدم إلى السلطات للنظر فيه.

وحسب قيادات تكتل قوى التغيير للمعارضة، فإن المجموعة تواصل مساعيها لتقريب الآراء بعد تشكيل لجان تحضيرية بهدف إنجاح المبادرة، وهو الإجراء الذي تلا آخر اجتماعاتها، التي تم فيها إقرار ضرورة التوجه لعقد ندوتهم الوطنية بتاريخ 29 جوان، وهو التاريخ الذي قد يتم تمديده، في حال عدم إتمام المشاركين للتحضيرات اللازمة له.

وأوضح رئيس حزب العدالة والبناء، عبدالله جاب الله، في تصريحات إعلامية، بأن المشاورات متواصلة للتحضير للندوة كاشفا أنه من لم يتم لحد الآن تحديد تاريخ نهائي للقاء، مشيرا إلى أن هذا القرار تم الذهاب إليه، حتى يتسنى الاتصال بالفعاليات المختلفة من شخصيات وطنية وطلبة وشباب الحراك ومنظمات المجتمع المدني والأحزاب السياسية.

كما أكد ذات المتحدث بأن الأهمية تكمن في الخروج بمباردة حقيقية وكاملة، خصوصا وان نتائجها سيتم تقديمها إلى السلطات الحاكمة في البلاد.
من جانبه رئيس حزب جيل جديد أكد جيلالي سفيان أن مساعي قوى التغيير تهدف إلى الخروج برؤية موحدة وجامعة بهدف دخول الحوار مع السلطة بموقف يكون له تأثير قوي.

هذا وتسعى قوى التغيير لإنصاف خيار الشعب، المشكلة من مجموع الأحزاب المعارضة الناشطة في الساحة السياسية، وكذا معظم الشخصيات المعارضة المعروفة في الساحة الوطنية، إلى بلورة توجه موحد يجسد مطالب الحراك الشعبي، في إطار سياسي حزبي، ويكون فضاء للتحاور مع السلطة الفعلية إن لزم الأمر.

وعقد المشاركون في تكتل قوى التغيير، العديد من اللقاءات التشاورية منذ بدا الحراك الشعبي في 22 فيفري الماضي.
بلال.ت

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: