الرئيسية » رياضة » قطر تُدشّن مشوارها التاريخي في كوبا أميركا بتحدي باراغواي

قطر تُدشّن مشوارها التاريخي في كوبا أميركا بتحدي باراغواي

يستعد المنتخب القطري بطل كأس آسيا 2019، للظهور التاريخي الأول في بطولة كوبا أميركا المقامة في البرازيل حتى السابع من يوليو/تموز المُقبل أمام منافسه باراغواي على ملعب “الماراكانا” الشهير، ضمن منافسات المجموعة الثانية في المسابقة القارية.

ويطمح أبناء المدرب الإسباني فيليكس سانشيز المدير الفني للمنتخب القطري إلى الظهور بصورة مميزة في بطولة كوبا أميركا، بعد حالة الاستقرار الفنية التي يعيشها العنابي خلال السنوات الماضية، وتحقيقه اللقب الآسيوي في الإمارات مطلع العام الحالي لأول مرة في تاريخه.

ودخل المنتخب القطري في معسكرين الأول في ولاية تكساس الأميركية، والثاني في مدينة برازيليا، حتى يستعد لبطولة كوبا أميركا 2019، بعدما خاض مباراتين وديتين أمام المنتخب البرازيلي، وفريق مادويرا البرازيلي، حتى تظهر الحالة الفنية البدنية لنجوم العنابي، ويضع الجهاز الفني بقيادة سانشيز الخطط اللازمة للمسابقة القارية.

وتنفسّت الجماهير العربية وخاصة القطرية الصعداء، بعد عودة المدافع المتميز بسام الراوي من الإصابة، لكن لم يكشف المدرب الإسباني إن كان سيدفع به ليكون ورقة مهمة في خطة اللعب 4-4-2، مع زميله بيدرو وطارق سلمان وعبد الكريم حسين في خط الدفاع.

ويتوقع المراقبون أن تكون تشكيلة المنتخب القطري المشاركة أمام باراغواي على النحو التالي: سعد الشيب في حراسة المرمى، وأمامه عبد الكريم حسن، وبيدرو، وبسام الراوي، وطارق سلماني في الدفاع، فيما سيقود خوخي بوعلام، وحسن الهيدوس، وعاصم مادبو خط الوسط، في حين ستكون المهمة الهجومية، من اختصاص المعز علي هدّاف كأس آسيا، وأكرم عفيف.

أما المدرب الأرجنتيني بيريزو المدير الفني لباراغواي، فيُدرك جيداً أن المنتخب القطري يتمتع بقوة هجومية ضاربة، لذلك سيلجأ إلى خطة 4-2-3-1، معتمداً على سيلفا في حراسة المرمى، وأمامه رباعي الدفاع جونيور ألونسو، وغوستافو غوميز، وفابيان بالبوينا، بالإضافة إلى إيفان بيريس، وأمامهم الثنائي ماتياس روخاس وسيلزو أورتيز كخط دفاعٍ ثانٍ متقدم بأدوار هجومية، مع تواجد ثلاثي الوسط، الذي يقوده سيسيليو دومينغيز، وميغيل ألميرون، وخوان إيتوربي، وفي الهجوم رأس حربة وحيد هو فيدريكو سانتاندير مهاجم نادي بولونيا الإيطالي.

ويسعى باراغواي المُتوج بلقب كوبا أميركا في عامي 1953 و1979، إلى أن يعود إلى المواجهة القارية مجدداً، بعدما غاب عن البطولات الدولية في السنوات الماضية، ليقرر اتحاد الكرة في البلاد إعادة بناء الفريق، بقيادة المدرب الأرجنتيني، حتى يصل إلى الأدوار النهائية في المسابقة القارية، على الرغم من صعوبة الأمر في المجموعة الثانية التي تتواجد بها الأرجنتين وكولومبيا وقطر.

ولا يمتلك منتخب باراغواي نجوماً بارزين مثل بقية المنتخبات المشاركة في كوبا أميركا 2019، لكن الفريق يعتمد بشكل كبير على خبرة لاعبين مثل هيرنان بيريز، وريتشارد أورتيز، وديرليس غونزاليس، وأوسكار روميرو، وخوان مانويل إيتربي، الذين قدموا مستويات جيدة خلال السنوات الماضية.

يذكر أن المواجهة التي تجمع بين قطر وباراغواي ستكون الثانية في تاريخهما، بعدما لعبا مباراة ودية في فرنسا عام 2009، وانتهت بفوز العنابي بهدفٍ دون ردّ على ملعب “روبرت ديوشن”، بفضل هدف الراحل عبد الكريم ميستو، وفابيو سيزار.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: