الرئيسية » رياضة » بونجاح يقتحم قائمة أساطير المنتخب الجزائري بإنجازٍ رائع

بونجاح يقتحم قائمة أساطير المنتخب الجزائري بإنجازٍ رائع

واصل النجم الجزائري، بغداد بونجاح، تألقه مع المنتخب الجزائري بعد موسم كروي لافت للغاية مع نادي السد القطري، نال فيه لقب الدوري وكذلك لقب أفضل هداف تاريخي لدوري نجوم قطر، امتداداً للفترة الرائعة التي يعيشها مهاجم منتخب “المحاربين” منذ سنتين.

وتوّج بونجاح مجهوداته وتضحياته، بإنجاز فردي جديد، جعله يدوّن اسمه بحروف من ذهب في سجلات المنتخب الجزائري الأول، بعدما دخل اللاعب الملقّب بـ”السفّاح” لغزارة أهدافه وعدم تسامحه مع حراس المرمى، قائمة هدافي المنتخب الجزائري عبر التاريخ.

واللافت أن نجم السد القطري، حقق هذا الإنجاز في ظرف وجيز جداً، بعدما سجّل 11 هدفاً خلال 18 شهراً فقط مع المنتخب الجزائري، الذي عاد إليه في عهد المدير الفني السابق للجزائر، الأسطورة رابح ماجر، بعدما عانى الإقصاء والتهميش في عهد المدربين السابقين على غرار البوسني وحيد خاليلوزيتش والفرنسي كريستيان غوركوف، والبلجيكي جورج ليكنس والإسباني لوكاس ألكاراز.

ولم يمنح جميع المدربين الذين سبق ذكرهم فرصة كاملة لبغداد بونجاح، على خلاف المدير الفني الحالي جمال بلماضي الذي وضع ثقته فيه ويراهن عليه كثيراً لقيادة المنتخب الجزائري نحو المجد.

وبهدفه في مرمى مالي خلال المباراة الودية التي فازت فيها الجزائر 3/2 مساء الأحد على ملعب نادي السد، بلغ بونجاح هدفه الـ11، ليحلّ في المركز الـ11 في قائمة هدافي منتخب الجزائر، والتي يتصدّرها اللاعب الدولي السابق عبد الحفيظ تاسفاوت برصيد 35 هدفاً.
جاءت الأهداف الـ11 التي سجلها بونجاح في 24 مباراة فقط، ليلتحق بالمركز الـ11 في قائمة الهدافين برفقة زميله في المنتخب سفيان فيغولي نجم غلطة سراي التركي، واللاعب الدولي السابق بلال دزيري اللذين سجلا 11 هدفاً أيضا خلال مشوارهما مع “الخضر”.

ولم يسجّل بونجاح سوى هدف وحيد فقط خلال الـ11 مباراة الأولى التي خاضها مع منتخب الجزائر، وكان ذلك خلال المباراة الودية التي فاز بها “الخضر” يوم 7 يناير/كانون الثاني 2017 بنتيجة 3/1 على موريتانيا استعداداً لكأس أمم أفريقيا 2017 بالغابون، بينما كانت أول مباراة له مع المنتخب يوم 15 نوفمبر/تشرين الثاني 2014، قبل أن يفجّر طاقاته التهديفية بعدها ليضيف 10 أهداف كاملة خلال المباريات الـ12 الأخيرة.

ويحتاج بغداد بونجاح لتسجيل هدفين فقط حتى يلتحق بأسطورة الكرة الجزائرية، الراحل أحسن لالماس، ويقتحم “نادي العشرة” لأفضل هدافي الجزائر على مرّ التاريخ.

ويضم المنتخب الذي سيشارك في النسخة المقبلة من كأس أمم أفريقيا بمصر، أفضل هداف للمنتخب الجزائري حالياً وهو إسلام سليماني صاحب الـ25 هدفاً، لكنه يمرُّ بفترة فراغ رهيبة بسبب ابتعاده عن المنافسة لعدة أشهر، بعد مغامرات فاشلة مع فريقه ليستر سيتي الإنكليزي، الذي أعاره مرتين، الأولى لنادي نيوكاستل الإنكليزي والثانية إلى نادي فنربخشة التركي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: