الرئيسية » الوطن » قايد صالح يرد على دعاة “الفراغ الدستوري”: الجزائر ليست لعبة بأيديكم

قايد صالح يرد على دعاة “الفراغ الدستوري”: الجزائر ليست لعبة بأيديكم

أكد الفريق أحمد ڤايد صالح نائب وزير الدفاع الوطني، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، أن ما يتم تناوله بخصوص كون سلطة الشعب فوق الدستور هو حق أريد به باطل، مشيرا إلى أن أصحاب النوايا المبهمة يريدون عن قصد تجميد العمل بأحكام الدستور، والدخول في نفق مظلم اسمه الفراغ الدستوري، والتفكير في بناء دولة بمقاييس وأفكار أخرى، مشددا أن الجزائر ليست لعبة حظ بين أيدي من هب ودب وليست لقمة صائغة لهواة المغامرات، فهي تحوز على جيش وطني المبدأ وشعبي المنبع على رأسه قيادة مجاهدة

وواصل الفريق، حسب بيان وزارة الدفاع الوطني، تلقت “الإخبارية”، نسخة منه، زيارته بتفتيش وتفقد بعض الوحدات، والإشراف على تنفيذ تمرين بياني بالذخيرة الحية “إعصار 2019″، بولاية بشار، مشيرا خلال كلمة ألقاها بالمناسبة، أن قيادة الجيش الوطني الشعبي لم تدخر أي جهد من أجل توفير كافة الظروف الملائمة التي تعبد الطريق أمام تذليل كافة الصعوبات التي أفرزتها الأزمة التي تعيشها البلاد.

الشعب زكى دستوره وهو حريص على صيانة قانون بلاده

وأوضح نائب وزير الدفاع الوطني، أن هناك من يعتقد الأحكام الدستورية تتناقض مع ما يطالب به الشعب الجزائري في مسيراته المتتالية قائلا بهذا الشأن “الشعب الذي زكى دستوره هو أحرص من غيره على صيانة قانون بلاده الأساسي وحفظ أحكامه ودوام العمل به، فلا يمكن أن يتم باسم الشعب تحطيم إنجاز الشعب الجزائري المتمثل في قانونه الأساسي أي الدستور”.

سلطة الشعب فوق الدستور… حق أريد به باطل

وأضاف الفريق أن القول بأن سلطة الشعب هي فوق الدستور وفوق الجميع، وهي حق أريد به باطل، مضيفا “أصحاب النوايا المبهمة يريدون عن قصد تجميد العمل بأحكام الدستور، وإلغاء كافة مؤسسات الدولة والدخول في نفق مظلم اسمه الفراغ الدستوري”، مشيرا أن غايتهم تهديم أسس الدولة الوطنية الجزائرية.

هناك من يفكر في بناء دولة بمقاييس أخرى والجزائر ليست لعبة بين أيدي من هب ودب

كما أبرز رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، أن هناك من يفكر في بناء دولة بمقاييس أخرى وبأفكار وبمشاريع إيديولوجية أخرى، مفيدا “الجزائر ليست لعبة حظ بين أيدي من هب ودب وليست لقمة صائغة لهواة المغامرات، فهي عصارة تضحيات ثورة عظيمة اسمها الفاتح من نوفمبر 1954، تحتاج من أبنائها المخلصين التحلي بالكثير من الحكمة والتبصر والعقلانية، فالدستور الجزائري هو حضن الشعب وحصنه المنيع وهو الجامع لمقومات شخصيته الوطنية وثوابته الراسخة التي لا تحتاج إلى أي شكل من أشكال المراجعة والتبديل”.

الجزائر تحوز على جيش وطني المبدأ وشعبي المنبع

وشدد قايد صالح أن الشعب الجزائري وبفضل الوعي الذي يتميز به، سيعرف لا محالة كيف يميز بين من يمتلئ قلبه صدقا في خدمة الجزائر، وبين من يحمل في صدره ضغينة لهذا البلد، مشيرا أن الجزائر تحوز على جيش وطني المبدأ وشعبي المنبع على رأسه قيادة مجاهدة تمنح للجهاد معناه الحقيقي نحو تأمين الجزائر ومرافقة شعبها إلى غاية الاطمئنان التام على حاضر هذا الوطن وعلى مستقبله

في الوقت الذي كان في الجيش يصون الحدود انغمس آخرون في نهب المال العام

وأكد الفريق أنه وفي الوقت الذي كان فيه أبناء الشعب من أفراد الجيش الوطني الشعبي منشغلون بأداء مهامهم بكل صدق وإخلاص، ويقومون بواجبهم الوطني حيال تطوير القوات المسلحة وترقيتها، وصون الحدود الوطنية والقضاء النهائي على آفة الإرهاب في شمال الوطن، كان فيه البعض ممن لا ضمير لهم يخططون بمكر في كيفية الانغماس في مستنقع نهب المال العام.

وسام كوداش

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: