الرئيسية » اقتصاد » محكمة سيدي امحمد تفتح ثالث تحقيق بخصوص “مصانع تركيب السيارات”

محكمة سيدي امحمد تفتح ثالث تحقيق بخصوص “مصانع تركيب السيارات”

مثل الوزير الأول السابق أحمد أويحيى، أما وكيل الجمهورية بمحكمة سيدي محمد، لثالث مرة بسبب فضية متعلقة بمصانع تركيب السيارات، حيث جاء الدورة هذه المرة على مجمع “كيا موتورز” لمالكه حسان عرباوي الذي مثل هو الآخر أمام المحكمة، رفقة 3 من إخوته، وهي القضية التي ذكر فيها مجددا اسم وزير الصناعة “الفار” عبد السلام بوشوارب.

فتحت محكمة سيدي امحمد، أمس، ثالث قضية متعلقة بالفساد الموجود، في مصانع تركيب السيارات في الجزائر، حيث جاء الدور هذه المرة على مصنع “كيا موتورز”، التي مثل صاحبها حسان عرباوي لدى وكيل الجمهورية لذات المحكمة، متبوعا بـ 3 من إخوته، للاستماع لهم بخصوص الاتهامات الموجهة لهم، في

واستدعت محكمة سيدي محمد، الوزير الأول الأسبق، أحمد أويحيى،  القابع في سجن الحراش حاليا، للاستماع له مجددا في ثالث قضية متعلقة بمصانع تركيب السيارات، بعد ما أدلى بشهادته بخصوص كل من قضيتي، شركة سيما موتورز لمالكها محي الدين طحكوت، وشركة “سوفاك” لمالكها مراد عولمي، والذيان يقبعان هم الآخران في سجن الحراش حاليا.

ومثل كذلك أمام وكيل الجمهورية لدى محكمة سيدي محمد 8 إطارات وموظفين ساميين، أغلبهم من وزارة الصناعة. كما كشفت مصادر مطلعة، بأن الوزير الأسبق للصناعة عبد السلام بوشوارب، تم استدعاءه  في قضية مصنع “كيا”، بخصوص شبهات الفساد المرتبطة بنشاط هذه الشركة، رغم أن المعني لا يزال في حالة فرار خارج الوطن، في العاصمة اللبنانية بيروت، حيث صدرت في حقه مذكرة توقيف دولية.

بلال.ت

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: