الرئيسية » الوطن » ساحلي يثمن تنحية بوشارب ويؤكد أن البرمان سيتمكن من لعب دوره

ساحلي يثمن تنحية بوشارب ويؤكد أن البرمان سيتمكن من لعب دوره

أعرب التحالف الوطني الجمهوري عن ارتياحه بتنحية رئيس المجلس الشعبي الوطني، مؤكدا أنه رفض تنصيبه منذ البداية مع أن أحزاب عدة من الموالاة والمعارضة لم تحرك ساكنا، مشيرا إلى أن حل إشكالية عدم شرعية منصب رئيس المجلس الشعبي الوطني، سيمّكن البرلمان من لعب دوره المنوط في التشريع والرقابة والمساهمة في اقتراح الحلول بتجاوز للأزمة الراهنة في البلاد.

أكد التحالف في بيان تلقت “الإخبارية” نسخة منه أنه في إطار متابعة تطورات المشهد السياسي في البلاد، يـعـرب التحالف الوطني الجمهوري عن ارتياحه لتنحية الرئيس الذي وصفه بغير الشرعي للمجلس الشعبي الوطني، مشيرا إلى أنه المسعى الذي شارك في إنجاحه نواب الحزب بالغرفة السفلى للبرلمان، استجابة لأحد أهم المطالب المشروعة للحراك الشعبي السلمي و كذا لتصحيح الوضع غير الدستوري و لا القانوني الذي ميّز منصب الرجل الثالث في الدولة.

وأوضح المصدر ذاته أن الحزب رفض منذ أكتوبر الماضي تنصيب بوشارب في الوقت الذي تـواطـأت فيه حسبه الأحزاب الممثلة في المجلس الشعبي الوطني، من الموالاة و من المعارضة، قئلا :”إمّا بالمشاركة أو بالسكوت عنها مقابل امتيازات حزبية وشخصية معلنة وغير معلنة.”

وذكّر التحالف بموقفه الثابت من أزمة البرلمان، والذي يؤكد حرصه على استقلالية قراراته و مواقفه السياسية، تماشيا مع فلسفة الحزب وتوجهّاته المبنية على المزاوجة بين الدعم النقدي والمعارضة البنّاءة، مشيرا إلى أنه بأن حل إشكالية عدم شرعية منصب رئيس المجلس الشعبي الوطني، سيمّكن البرلمان من لعب دوره المنوط في التشريع والرقابة باعتباره سلطة تشريعية قائمة بذاتها، و كذا تحسّس انشغالات المواطنين والتكّفل بها، بالإضافة إلى المساهمة في اقتراح الحلول الكفيلة بتجاوز تعقيدات الأزمة الراهنة في البلاد.

وأضاف البيان ذاته أنه يرّحب التحالف الوطني الجمهوري بمختلف الدعوات والجهود الرامية لمباشرة حوار وطني شامل لاستجماع وتوفير أحسن الظروف لإجراء الانتخابات الرئاسية في أقرب وقت ممكن، مؤكدا أنه المسعى الذي ينسجم مع الموقف الثابت المعبّر عنه من طرف الحزب منذ بداية الأزمة السياسية في البلاد، و الذي يعتبر بأن الحوار الشامل و الجاد وغير الاقصائي، هو السبيل الوحيد لتجاوز تعقيدات المرحلة، في إطار الحل الدستوري و الانتخابي.

وجدد التحالف دعوته لجميع الشركاء من أحزاب سياسية ومجتمع مدني و ممثلي الحراك الشعبي، إلى ضرورة تغليب المصالح العليا للأمّة فوق المصالح الحزبية أو الشخصية الضيقة، و تفادي النقاشات المغلوطة والخلافات المفتعلة حول المسائل التاريخية والهوياتية و الإيديولوجية، مضيفا الشروع دون تضييع لمزيد من الوقت، في حوار مسؤول، واقعي و بنّاء، حوار مسؤول يستوجب من الجميع الشعور بالمسؤولية التاريخية الملقاة على عاتق كل طرف في هذه الظروف المصيرية و الدقيقة التي تمر بها البلاد، وحوار واقعي يتطلب الانطلاق مما هو كائن للوصول إلى ما هو ممكن ليس ما هو واجب أن يكون.

ودعا البيان إلى حوار بنّاء يتعين أن يصل بالبلاد إلى الحلول التي تحتاجها عبر التنازلات المشتركة والمتبادلة لفائدة الوطن و ليس لفائدة هذا الطرف أو ذاك، بما يسمح بتلبية الطموحات والمطالب المشروعة للحراك الشعبي وتجسيد الإرادة الشعبية السيّدة في كنف انتخابات رئاسية لا تشوبها شائبة، تكون بدايتها التوافق حول هيئة وطنية مستقلة لتنظيم والإشراف على الانتخابات يضيف البيان.

هند.د

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: