الرئيسية » علوم وتكنولوجيا » ترسيم علامة OPPO الجيل القادم من الابتكار في مجال الهواتف الذكية

ترسيم علامة OPPO الجيل القادم من الابتكار في مجال الهواتف الذكية

عرضت علامة OPPO تكنولوجيا جديدة في قمة الابتكار خلال مشاركتها في الملتقى العالمي للموبايل 2019 في شانغهاي، ألا وهي الكاميرا تحت الشاشة، مثبتة بذلك تفوقها في استكشاف الابتكارات الحديثة في مجال تصميم الهواتف الذكية.

أكد بيان تلقت “الإخبارية” نسخة منه أنه كشفت OPPO خلال هذه التظاهرة عن مستقبل الاتصال الذكي باستعمال هاتف Reno 5G وكذا منصة مفتوحة لما يعرف بأنترنت الأشياء.

ولقد صرح كياو جيادونغ، مدير المنتج لدى OPPO: “تلتزم علامة OPPO بالابتكار في منتجاتها وتكنولوجياتها في سبيل خلق تجربة استعمال أكثر غمرة وشمولية”. وأضاف قائلا: “تعبر تكنولوجيا الكاميرا تحت الشاشة عن نظرة OPPO المستقبلية والتي نودها أن تشجع على التطور التكنولوجي للصناعة من صفر إلى واحد، كما نعتبر ابتكارنا في مجال التكنولوجيا كوسيلة لإطلاق العنان لخيالنا وفي نفس الوقت، تقديم شلة من العروض التطبيقية.”
OPPO تعرض أول كاميرا هاتف تحت الشاشة… اختراق جديد في مجال تصميم الهواتف الذكية.

وتتميز هذه التكنولوجيا – التي تعتبر أحدث حلول OPPO للعرض ملئ الشاشة، بوحدة كاميرا مشخصة والتي تستقبل المزيد من الإضاءة، مستغلة خوارزميات محسنة ومعززة بالقدرة على حفظ الاعدادات باستعمال الذكاء الاصطناعي لتحسين أدائها. في نفس الوقت، يتم استخدام خاصية التحكم الموضعي في الشاشة للتحكم في وحدات البيكسل التي تشغل المساحة التي تقع مباشرة فوق الكاميرا. باقتران هذه الأخيرة بارتفاع نسبة نفاذية مادة اللوحة، تسمح هذه التكنولوجيا بعبور ما يكفي من الضوء للتوافق بين مضمون عرض الشاشة والوظائف الأخرى للكاميرا مثل التقاط الصور ومكالمات الفيديو وكذا فتح الهاتف باستعمال خاصية التعرف على ملامح الوجه.

وفيما يخص المواد والأجهزة، تستعمل OPPO مادة شفافة جدا والتي تتيح التوازن التام بين وظائف العرض والعامل الذي يسمح بنفاذ الضوء عبر الشاشة. بالتعاون مع شركائها في سلسلة التوريد، قامت OPPO بتشخيص الكاميرا عبر فتحة أوسع، مستشعر أكثر دقة وحجم بيكسل أكبر، لتصوير أمثل.

أما بالنسبة لبرنامج الكاميرا تحت الشاشة، فلقد قامت OPPO بتحسين الخوارزمية على مقاس خوارزميتها الخاصة بـالـ HDR وتلك الخاصة بكبح الضباب مع خوارزمية توازن اللون الأبيض بغية تجويد الصور. بدعم من خوارزمية OPPO المشخصة التي تحسن نسبة الإضاءة وتسمح بالتقاط تفاصيل أكثر، تمكن كاميرا OPPO تحت الشاشة المستخدمين من الحصول على صور ذات جودة قريبة من تلك الصور التي يتم التقاطها عبر كاميرا هاتف كلاسيكية، مع وظائف وميزات أخرى مثل نظام التجميل بالذكاء الاصطناعي ومرشحات الصور.

OPPO تلج حقبة جديدة لتكنولوجيا IoT بتقديمها لهاتف Reno 5G الذكي

علاوة عن التكنولوجيا التي تم عرضها أعلاه، قدمت OPPO كذلك خلال نفس التظاهرة، هاتف Reno 5G الذكي، وكذا مساحة IoT Smart Home في جناحها. ويتمتع هاتف Reno 5G الذكي المتوفر حاليا في عدة أسواق عالمية بشريحة Snapdragon 855 ومزود بمودم X50 5G مع سلسلة جديدة من الـ RF، بنطاق قاعدي وآخر هوائي لتجربة استخدام من الجيل الخامس 5G لا مثيل لها.

داخل حيز IoT Smart Home، قامت OPPO بالكشف عن منصتها المفتوحة IoT، المطابقة مع أكثر من 20 فئة من المنتجات، من بينها أكثر من 260 وحدة مخزنة من مختلف العلامات. ستواصل OPPO على تطوير عروضها في مجال أنترنت الأشياء IoT بأكثر من 10 فئات من منتجات مختلفة التي ستكون متوفرة عبر منصتها المفتوحة في أقرب الآجال.

وفي خضم الحقبة الجديدة للجيل الخامس، التزمت OPPO بخلق خبرات تكنولوجية مشخصة، مبنية على تكامل شامل لـ 5G+، للذكاء الاصطناعي، لـ cloud، لـ IoT وكذا تصاميم ومواد جديدة ومجالات أخرى تصب كلها في عزم OPPO على توفير تجربة استعمال مميزة لكل مستخدمي هواتفها الذكية عبر العالم.

هند.د

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: