الرئيسية » اقتصاد » وزير الفلاحة يعلن عن رفع التجميد عن مناصب البياطرة بالجنوب والمناطق الحدودية

وزير الفلاحة يعلن عن رفع التجميد عن مناصب البياطرة بالجنوب والمناطق الحدودية

أكد وزير الفلاحة، والتمنية الريفية، والصيد البحري، شريف عماري، أنه سيتم العمل على رفع التجميد عن المناصب، خاصة ما سيضمن تدعيم التغطية الصحية لاسيما في المناطق الجنوبية و الحدودية التي تعرف نقصا في البياطرة، مشيرا أنه سيتم اتخاذ الإجراءات لتحسين متواصل لتدابير مستقبلا خاصة اجراء منح المزيد من الصلاحيات للأطباء البياطرة الخواص، علاوة على فتح تحقيق معمق و دراسة الحالات بخصوص تعفن الأضاحي.

وأوضح عماري، خلال اجتماع خصص لتقييم التدابير و الإجراءات المتخذة في إطار عيد الأضحى 2019 بحضوره كل من ممثلي المهنيين و غرفة الفلاحة وممثلي منظمات حماية وإرشاد المستهلك و المصالح البيطرية لوزارة الفلاحة، أن أن عملية الهدي و الذبح الأغنام لهذه السنة، قد كانت من أنجح العمليات مقارنة بالسنوات الماضية سوءا من حيث الوفرة و سلامة الأضاحي أو من حيث أسعارها التي كانت معقولة و في متناول أغلبية الأسر الجزائرية .

كما أشاد الوزير بجهود كل المتدخلين في تنظيم و تأطير العملية خاصة المربين و الفلاحين منظمة حماية المستهلك، البياطرة و حتى المستهلكين من خلال انخراطهم الكامل و درجة الوعي لديهم من خلال توجههم لنقاط البيع النظامية مما ساهم في تسهيل العملية لهذه السنة.

وأبرز ذات المتحدث على توفير 1200 نقطة بيع أساسية تم تزويدها بكل الظروف المواتية و الصحية لإنجاح العملية من بياطرة، إعلام ، منظمة المستهلك و بطبيعة الحال المربين حيث أكد السيد عماري على الدور الفعال و الجهود التي قاموا بها فطرالية و جمعية المربيين و الموالين في سبيل إنجاح إجراءات عيد الأضحى لهذا العام .

من جهة أخرى أكد الوزير أنه تم تجنيد ما لا يقل عن 11000 بيطري خلال عيد الأضحى المبارك منهم 2000 تابعين للقطاع العام و 9000 بيطري من القطاع الخاص، مشيرا أنه سيتم اتخاذ الإجراءات لتحسين متواصل لتدابير مستقبلا خاصة اجراء منح المزيد من الصلاحيات للأطباء البياطرة الخواص خاصة على مستوى المناطق التي تعرف نقص للأطباء البيطريين القطاع العمومي .

في هذا السياق قال الوزير فيما يتعلق باخضرار الأضاحي، أنها حالات نادرة و منفردة، تمثل نسبة ضئيلة جدا مقارنة بعدد الأضاحي التي تم ذبحها و المقدرة بحوالي 5 ملايين رأس، و قد أرجع حدوث هذه الحالات إلى عدم احترام المعايير الصحية في عملية الذبح في أغلب الحالات، لكن هذا لا يمنع من فتح تحقيق معمق و دراسة الحالات بالتنسيق مع منظمة المستهلكين، داعيا إلى أهمية تنظيم دورات تكوينية و تأطير فيما يتعلق بعملية الذبح السليم للأضاحي و كذا عملية سلخها لتجنب حدوث مثل هذه الحالات مستقبلا .

وأضاف شريف عماري أن الحكومة قد اتخذت الإجراءات اللازمة في إطار تطوير شعبة الإبل و الماعز، حيث سيتم قريبا تنظيم لقاءا وطنيا في الجزائر العاصمة، حيث أعطى تعليمات للبدء في تنفيذ التدابير المتخذة فيما يتعلق بتزويد ولايات الجنوب بالشعير، وإنجاز نقاط المياه ومتابعة التغطية البيطرية لقطعان الإبل والماعز و بعث المجلس الوطني لشعبة الإبل، معلنا عن أنه سيتم العمل على رفع التجميد عن المناصب ، خاصة ما سيضمن تدعيم التغطية الصحية لاسيما في المناطق الجنوبية و الحدودية التي تعرف نقصا في البياطرة.

وسام.ك

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: