الرئيسية » الصحة » هرمونات السعادة وكيفية تعزيزها بجسمك..تعرف عليها

هرمونات السعادة وكيفية تعزيزها بجسمك..تعرف عليها

تتحكم هرمونات الجسم في سعادة الانسان، وبحالته النفسية والعاطفية ايضا ، ومن الصعب أن يشعر الانسان بالسعادة على مدار يومه إلا من خلال هذه الهرمونات ، لذلك تشعر في بعض الأوقات بالسعادة وفي اوقات أخرى تشعر بالاكتئاب ، والرغبة بالابتعاد عن الناس.

تعرف على هرمونات السعادة بالمخ

أهم الهرمونات بالمخ التى تجعلك سعيدا

ما هى الهرمونات السعيدة؟ الهرمونات السعيدة هي الموجودة في دماغك، ومسئولة عن سعادتك، بصرف النظر عن الهرمونات، تلعب الناقلات العصبية أيضًا دورًا مهمًا في تخفيف مشاعرك، وهى الدوبامين والسيروتونين والأوكسيتوسين والإستروجين والبروجستيرون.

1. الدوبامين

ناقل عصبى، يستخدم الدوبامين بواسطة الأعصاب لإرسال الرسائل، عندما تكون مستويات الدوبامين في عقلك منخفضة، فقد يتسبب ذلك في إعاقة النقل السليم للرسائل التي لها بدورها تأثير مباشر على مزاج الشخص وسلوكه وتعلمه واهتمامه وإدراكه وحركته ونومه، يوجه الدوبامين نظام المكافآت في عقلك، هذا إذا كنت مدحًا أو ممتنًا من قِبل شخص ما، فإن مستويات الدوبامين في عقلك تزداد مما ينتج عنه شعور بالراحة.

2. السيروتونين

وهو ناقل عصبى يعزز الحالة المزاجية، يمكن بسهولة فهم خلق السيروتونين من خلال استخدامه فعندما تشعر بالرضا أو الإنجاز ستكون مستويات السيروتونين في دماغك مرتفعة، ونقص السيروتونين يمكن أن يجعلك تشعر بالوحدة والتعاسة.

3. الأستروجين

يساعد فى شكل السيروتونين ويحميك من القلق والتهيج ويساعد على الحفاظ على مزاج جيد، عوامل مختلفة مثل انقطاع الطمث، عادة التدخين، التمارين الشديدة، يمكن أن تسبب انخفاض مستويات الإستروجين بشكل كبير.

4. الأوكسيتوسين

يطلق عليه هرمون الحب، الأوكسيتوسين هو المسئول عن خلق الثقة والحميمية وبناء علاقات صحية بين الناس، وهو ناقل عصبي وهرمون السعادة، ويلعب دورًا مهمًا في فسيولوجيا النساء وسعادتها مقارنة بالرجل.

5. هرمون البروجسترون

هذا الهرمون هو المسئول عن منع القلق، والتهيج وتقلب المزاج، على غرار هرمون الاستروجين، يعزز هرمون البروجسترون النوم الجيد ومستويات الهرمون تنخفض عند النساء قبل انقطاع الطمث، والتى يمكن تسريعها بعوامل مثل الإجهاد الزائد والعادات الغذائية غير الصحية.

وتقدم الصحيفة بعض الطرق الطبيعية لتعزيز هرمونات السعادة

ممارسة التمارين الرياضية

ممارسة التمارين الرياضية

1. التمرين

الوسيلة الأولى والأكثر فاعلية للحصول لتعزيز هرموناتك السعيدة هي ممارسة الرياضة، بدعم من الدراسات، يمكن أن تساعد التمارين الرياضية التي تتراوح مدتها بين 20 و30 دقيقة يوميًا على تحسين حالتك المزاجية بشكل كبير، لأن التمرينات يمكن أن تساعد فى تنظيم نومك والحفاظ على صحة القلب والتخلص من الأفكار السلبية، وتساعد التمارين في إنتاج وزيادة مستويات الإندورفين والسيروتونين التي تساعد على تحسين الحالة المزاجية ومستويات الطاقة لدينا، لذا إذا كنت تشعر بالضعف، فأنت تعرف ما يجب فعله ساء بممارسة المشى، أوالتمارين الرياضية، أو حتى الرقص.

اقرا أيضا : لقاء الخميسي بفستان فاضح على شاطئ البحر والجمهور يجرحها .. صور

2. تناول الشوكولاتة الداكنة

يمكن أن تساعد الشوكولاتة الداكنة بنسبة 50% على الأقل فى زيادة مستويات الإندورفين، والسيروتونين، والتى لها تأثير مباشر على مزاجك، حيث إنها تساعد فى تحسين وظيفة الهرمونات السعيدة.

الأرز البنى للحصول على الكربوهيدرات

3. أكل الكربوهيدرات

وفقا للدراسات، فإن الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات مفيدة في زيادة مستويات السيروتونين لدينا، وبالتالى تحسين المزاج وزيادة الهرمونات السعيدة، اختار الكربوهيدرات الصحية، مثل الأرز البنى.

4. التأمل

واحدة من أفضل الطرق لتعزيز هرموناتك السعيدة هى من خلال ممارسة التأمل، إن التأثير الذى تحدثه على صحتك العقلية كبير، وبالتالى يحفز إفراز الإندورفين بواسطة الغدة النخامية، مارس التأمل كل يوم لمدة 10 دقائق على الأقل، وأثناء التأمل ركز على أنفاسك للمساعدة في استرخاء عقلك وتعزيز الهرمونات السعيدة.

5. الحيوانات الأليفة

تربية الحيوان الأليف سواء كلب أو قطة تساعدنا على الخروج من المزاج السيئ، لقد أظهرت الدراسات أن الحب والصداقة تساعد فى إطلاق هرمونات السعادة، مثل السيروتونين والبرولاكتين والأوكسيتوسين، كما يقلل من هرمون الكورتيزول.

فيتامين د

6. التعرض للشمس

فيتامين (د) ضرورى لإنتاج المواد الكيميائية فى المخ مثل الدوبامين والنورادرينالين والأسيتيل كولين، يساعد الضوء الساطع من أشعة الشمس فى زيادة مستويات السيروتونين، قضاء بعض الوقت من (10-15) دقيقة تحت أشعة الشمس يزيد من هرمون “د “، وإذا كنت تستطيع القيام بذلك يوميا فإن من شأنه إفراز هرمونات السعادة.

فيتامين ب

7. تناول فيتامينات “ب”

تشمل أعراض نقص فيتامين (ب) التهيج، ويمتد الانتباه القصير وفقدان الذاكرة على المدى القصير، وبالتالى فمن الأهمية أن تعطى جسمك كمية جيدة من فيتامين ب، وهو أمر مهم لإنتاج بعض الناقلات العصبية مثل الدوبامين والسيروتونين والنورادرينالين، ويمكنك الحصول على فيتامين ب من الأرز البني، والبقول، والحبوب الكاملة، واللحوم، وكذلك من اللفت والسبانخ.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: