الرئيسية » الوطن » بلمداح يدعوا الهيئة الوطنية للحوار إلى إشراك الجالية الجزائرية في الحوار

بلمداح يدعوا الهيئة الوطنية للحوار إلى إشراك الجالية الجزائرية في الحوار

دعا النائب عن الجالية الجزائرية بالمنطقة الرابعة، نور الدين بلمداح، الهيئة الوطنية للوساطة والحوار بإشراك والإستماع إلى الجالية الذين لم يتخلفوا عن الخروج إلى الشارع منذ بداية الحراك، حيث هناك كفاءات وجمعيات لها تأثير، محذرا من استدعاء المحتالين والتحري الجيد حتى لا تضرب مصداقيتها.

وأوضح بلمداح عبر صفحته الرسمية، على موقع التواصل الاجتماعي، الفايسبوك، أن وجود الهيئة الوطنية للوساطة والحوار، هو دليل إخفاق الطبقة السياسية بالجزائر فقد كانت لديهم الفرصة لعقد لقاء جامع بينهم يقدمون من خلاله مطالبهم للسلطة لإجراء إنتخابات رئاسية شفافة ونزيهة ولم يفعلوا، مشيرا أنه لا يمكن للهيئة أن يكون لها دور سياسي كبير وتشكيلة أغلب لجانها من أشخاص لم يمارسوا السياسة قط ويسمونهم زورا شخصيات وطنية، والمقابل لا يمكن إنكار أن الهيئة بها قامات محترمة كعمار بلحيمر والأستاذ سعيد مقدم وبوزيد لزهاري وغيرهم.

وأبرز ذات المتحدث أن الجالية خرجت في كل الدول حاملة العالم الوطني كل أسبوع ولم يتخلفوا عن ذلك، وكان لزاما إشراك والاستماع إليهم وبل بذل كل الجهود لإقناعهم بضرورة المشاركة رغم أنه ولا واحد من هؤلاء تم التواصل معه، مشددا أنه لا يمكن إشراك من هب ودب فهناك جمعيات وكفاءات ونخبة لها وزن وتأثير، وهناك أيضا الرداءة حيث منهم بعض النصابين الذين يتفننون في التغليط وينصبون أنفسهم أوصياء على الجالية ومنهم حتى المسبوقين قضائيا وليست لديهم أي مصداقية عند الجالية وهذا النوع طبعا سيلطخون سمعة الهيئة، لذا يجب على الهيئة، بأن تطلب السيرة الذاتية مسبقا وتتحرى جيّداً وبدقة نوعية الأشخاص الذين يتم إستقبالهم حتى لا تضرب مصداقيتها عرض الحائط لأن هذا لن يخدم أحدا طبعا.

كما طالب بلمداح الهيئة بالابتعاد عن الأشخاص الذين يعملون ضد ثوابت الأمة و الشعب الجزائري كما عليها أن تبتعد عن سياسة الإقصاء، وانتقاء الكفاءات وعليها تفادي التمييع وأن تكون عملية للإسراع في تسطير خارطة الطريق تكون غايتها تحضير الظروف الملائمة لإنتخابات رئاسية في أقرب الآجال لأن الأزمة الاقتصادية بالجزائر تتفاقم يوما بعد يوم واحتياطي الصرف يتهاوى بشكل مخيف.

وسام.ك

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: