الرئيسية » رياضة » كيف أنقذ غوارديولا مدرباً إيطالياً من الاكتئاب؟

كيف أنقذ غوارديولا مدرباً إيطالياً من الاكتئاب؟

يتمتعُ بيب غوارديولا، مدرب مانشستر سيتي الحالي بشغفٍ كبير بكرة القدم وتواصل عاطفي مذهل معها حتى أنه يشعر بالألم عند تعرض زميل له للإقالة ويُقدّم ما بوسعه لدعمه حتى إن لم تربط بينهما علاقة شخصية سابقة.

وكشف جيانبييرو غاسبيريني مدرب أتلانتا عن لفتة إنسانية رائعة من غوارديولا لدعمه عندما أقيل من تدريب إنتر ميلان في 2011.

وسيلتقي غاسبيريني مع غوارديولا، عندما يتواجه أتلانتا ومانشستر سيتي في دور المجموعات بدوري أبطال أوروبا، لذا وجد المدرب المخضرم الفرصة سانحة ليروي قصته مع غوارديولا.

وقال غاسبيريني الذي قاد أتلانتا إلى أكبر إنجاز في تاريخه بالوصول لدوري الأبطال، بعد احتلال المركز الثالث في الكالتشيو الموسم الماضي: “أنا محظوظ بأن التقي بغوارديولا مجدداً، بالنسبة لي هو رقم واحد كما أنه شخص رائع وسأحكي السبب”.

وأضاف في مؤتمر صحافي قبل مواجهة تورينو: “بعد إقالتي من إنتر اتصل بي غوارديولا ودعاني للسفر إلى برشلونة لالتقي به ولأحضر بعض الحصص التدريبية، أراد رفع معنوياتي بعد أن كنت أعاني من الاكتئاب وخيبة الأمل. كانت لفتة رائعة منه”.وتابع مازحاً: “كنت أريد الالتقاء به لكن لم أكن أريد مواجهة مانشستر سيتي. بالنسبة لي هو المرشح الأول للفوز بدوري الأبطال”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: