الرئيسية » أخبار من كوريا الشمالية » كوريا الديمقراطية تستعرض ذكريات قائدها بمناسبة الذكرى السنوية لتأسيس جمهوريتها
People wave plastic flowers and balloons during a military parade marking the 70th anniversary of North Korea's foundation in Pyongyang, North Korea, September 9, 2018. REUTERS/Danish Siddiqui

كوريا الديمقراطية تستعرض ذكريات قائدها بمناسبة الذكرى السنوية لتأسيس جمهوريتها

إستعرضت كوريا الجنوبية الديمقراطية، الذكرى السنوية الـ71 لتأسيس جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية التي تزهو بالدولة الاشتراكية القوية ذات السيادة السياسية والاستقلال الاقتصادي والدفاع الوطني الذاتي، عبر ذكريات قائدها الأعلى كيم جون وون، في إسعاد شعبه وتحقيق حياة رغيدة دائما له من خدمات متفانية، ومثال على المودة اللطيفة، علاوة على وجهات عمله وعنايته الفائقة له من أجل سرور شعبه وإبتهاجه.

وتقدم كوريا الجنوبية عالم خدمات متفانية، حيث إتخذ القائد الأعلى لكوريا كيم جون وون فكرة إعطاء الأولوية لجماهير الشعب كفلسفة سياسية له، يجد الناس شيم القائد الحقيقي في عالم الخدمات المتفانية للقائد الأعلى الذي يبذل عصارة وروحه وجسده من أجل سرور الشعب وساعدته.

كما تعد كوريا مثال للمودة اللطيفة حيث تفقد ذات يوم القائد الأعلى كيم جون وون المسكن الجماعي للعاملات في مصنه كيم جون سوك للغزل والنسيج في بيونغ يانغ المبني جيدا، حيث أن الغرف نظيفة، ويحوي على مطعم غرف العلاج، والمكتب، وبرزت محبحته الدافئة للعاملات التي كان لأحد لها، وقد زتفقد الخزائن، والبطنيات، وغيرها، وعبر في ذلك الوقت عن أسفه الشديد قائلا إذا وضعت التشيما والزوغوري وهو الزي التقليدي الكوري فيه ستكون مطوية بسب تقصير الخزائن، فيما يراه المرافقون يقلق في إتفه مضايقة للعاملات على الرغم من توفير الظروف الحياتية الرائعة لهن، وشعروا بتأنيب الضمير، وبفضل مودته اللطيفة وعنايته الفائقة بني المسكن الجماعي للعاملات بصورة لا تشزبها شائبة.

وتعتبر أسعد لحظة للقائد الأعلى لجمهورية كوريا الديمقراطية حين زار سنة 2014 مستشفى ريو كيونغ للأسنان التي تم تدشينها، حيث كان الأطباء وأبناء الشعب الوافدين إليها مفعمين بالسرور والإبتهاج من مقابلة قائدهم فيما يرى القائد كيم جون وون الناس يقتربون منه هاتفين بملاء فمهم ” عاش” وقال لهم بلطف ” تفضلوا بالعلاج ودعوني أرى ملامح العلاج”، واستفسر بالتفصيل ع عملية إدارة المستشفى وتسيرها وحالة الخدمات الطبية، وقابل المرضى وأفراد عائلاتهم في غرف الإنتضار، وسألهم بلطف ” ما هو مرضه وما الذي يؤلمه وواصي للأطباء بإبداء الإخلاص لعلاج، وقال المسنون له إنهم يتمتعون بالعلاج دون دفع أي نقد في المستشفى الرائعة المتشابهة بالقصر ويشعرون بمشاعر الشكر، أين أمسك القائد الأعلى بأيدهم ورأى الشعب يفرح ويبتهج، وهذا أكبر سرور ولحظة سعيدة بالنسبة له.

وكان لقائد كوريا وجهات عمل حيث شهدت البلاد حصادا وافرا في صيد الأسماك، وتم تموين الأسماك لكل بيوت في البلاد، حيث شاهد صورا من حياة أبناء الشعب، يفرحون ويأكلون حساء السمك، مبتهجين وفرحيين وكتب تعبيرا عن تأثره، ” على الرغم من صعوبة عملنا، نعيش في خضم النضال ضاحكين لكي نحس بسعادة كبيرة تجتاح قلوبنا في أول لحظة، لنهمل بهمة متضافرين القوة والشجاعة على أساس روح الخدمة المتفانية للشعب من أجل تحقيق هدف نضالنا الخاص بالتعجيل بيوم تمته شعبنا بهذه الحياة الرغيدة دائما.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: