الرئيسية » الوطن » المعارضة تقاطع أشغال مناقشة قانوني الانتخابات والسلطة المستقلة

المعارضة تقاطع أشغال مناقشة قانوني الانتخابات والسلطة المستقلة

قاطعت الأحزاب المنتمية للمعارضة أشغال الجلسة العلنية المخصصة لمناقشة مشروعي قانوني الانتخابات، والسلطة الوطنية المستقلة للإنتخابات، الذي تم عرضه أمام نواب البرلمان، حيث شهدت الجلسة “مقاطعة” كل من حركة مجتمع السلم والأحزاب المسماة “بالانتقال الديمقراطي” التي تضم كل من جبهة القوى الاشتراكية والأرسيدي والعمال”، في حين أبقت كل من حركة البناء وجبهة العدالة والتنمية على قرارها بالمشاركة في إشغال الجلسة العلنية.

وشرع البرلمان في مناقشة قانون الانتخابات والسلطة المستقلة للانتخابات، وبالرغم من أنه تم تسجيل عيابات بالجملة في صفوف النواب سواء من المعارضة آو الموالاة، حيث شهدت القاعة غياب كبير وملحوظ مقارنة بالجلسات الماضية التي عرفت مناقشات لعدة قوانين عضوية خلال الدورة البرلمانية المنقضية.

كما قاطعت نواب أحزاب المعارضة أشغال الجلسة العلنية، المخصصة لتقديم القانونين المتعلقين بالانتخابات، وعرفت الجلسة مقاطعة أحزاب من المعارضة على غرار نواب حركة مجتمع السلم، والتجمع من أجل الثقافة والديمقراطية الذي جمد كافة نشاطاته عبر المجلس كما غاب نواب حزب العمال، وكذا نواب جبهة القوى الاشتراكية الذين قرروا مقاطعة كافة نشاطات البرلمان باعتباره “حسبهم” –غير شرعي-، وكذا من مطالب الحراك الشعبي .

في حين قررت كتلة تحالف النهضة والعدالة والبناء ، المشاركة في الجلسة العلنية ، في الوقت الذي كانت قد رفضت المشاورات التي قامت بها الهيئة الوطنية للحوار والوساطة برئاسة منسقها كريم يونس، حيث سبق وأن أكد كريم يونس أن الهيئة الوطنية للحوار والوساطة قد وجهت دعوات ل 50 حزب سياسي رفض المشاركة في جلسات الحوار والمشاورة لتقديم مقترحات للخروج من الأزمة السياسية الراهنة.

فضيلة.ح

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: