الرئيسية » الوطن » قايد صالح: متيقنون بأن الرئاسيات ستجري في وقتها ولن نخلف وعدنا للشعب

قايد صالح: متيقنون بأن الرئاسيات ستجري في وقتها ولن نخلف وعدنا للشعب

أكد الفريق أحمد قايد صالح، نائب وزير الدفاع الوطني، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، أن وضع البلاد على السكة الصحيحة يستوجب بالضرورة تحديد الأولويات، مشيرا إلى أن الأولوية الأوى هي إجراء الانتخابات الرئاسية في وقتها المحدد، محذرا من الأطراف المعادية للجزائر التي تدرك أن إجراء الإنتخابات تعني بداية فتح أبواب الديمقراطية، حيث تحاول بكل جهد تعطيل هذا المسار، ويسعون إلى بديل ثالث مجهول العواقب.

وأبرز الفريق في كلمة توجيهية، ألقاها خلل اليوم الثاني من الزيارة التفقدية، التي قادته إلى ولاية قسنطينة، بالناحية العسكرية، أنه على يقين بأن الانتخابات ستتم في الآجال المحددة لها، محذرا من خفايا أجندات بعض الأطراف المعروفة التي لا تمت بأي صلة لمصلحة الشعب الجزائري، والتي أمليت عليها من طرف جهات معادية للجزائر قوامها بذل كل الجهود المغرضة من أجل تعطيل الحل الدستوري، وتعطيل إجراء الانتخابات الرئاسية، مشيرا أن هذه الأطراف المعادية تدرك جيدا بأن إجراء الانتخابات الرئاسية تعني بداية فتح أبواب الديمقراطية بمفهومها الحقيقي.

الشرذمة تتصرف بمنطق العصابة وتحاول الإختباء وراء شعارات تتغنى بالديمقراطية

كما أضاف قايد صالح أن الشرذمة تتصرف بمنطق العصابة المتمثل في تطبيق مبدأ التغليط والاختباء وراء شعارات أصبحت اليوم مفضوحة أمام الرأي العام الوطني، عبر شعارات تتغنى بالديمقراطية، وتعمل بكل ما في وسعها من أجل عدم بلوغها، مضيفا أنهم يعيشون أزمة حقيقية وجدوا أنفسهم من خلالها أمام خيارين لا ثالث لهما، إما القبول بما يفرزه الصندوق وإما العيش بمعزل عن الخيار الشعبي وهي نتيجة لا يتقبلونها ويسعون إلى بديل ثالث مجهول العواقب وغير محسوب التداعيات لأنه بعيدا تماما عن مصلحة الشعب الجزائري.

الجيش له إمكانيات معتبرة سيعرف كيف يضعها في خدمة الشعب

وقال رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، أن الجيش له إمكانيات معتبرة، سيعرف كيف يضعها في خدمة الوطن والشعب، مطمئنا الشعب الجزائري بأن جيشه لن يخلف وعده مهما كانت الظروف والأحوال، وسيستمر في مرافقته عبر كافة أرجاء الوطن وطيلة هذه المرحلة الحساسة إلى غاية تمكينه من إجراء الانتخابات الرئاسية في كنف الأمن والأمان والسكينة، وهذا رغم أنف الشرذمة.

أنجع سبيل للشعب الإنتباه للمغالطات التي تتبناه الشرذمة من خلال تجنيد أبواق مأجورة

وشدد الفريق أن أنجع سبيل يكفل للشعب الجزائري كسب كافة الرهانات الحاضرة والمستقبلية، هو الانتباه للمغالطات المتكررة والمستمرة التي تتبناها بكل وقاحة الشرذمة الضّالة التي تريد أن تفرض رؤيتها المنحرفة على أغلبية الشعب الجزائري، عبر توظيف فروعها الإعلامية داخل وخارج الوطن وتجنيد بعض الأبواق المأجورة التي تنعق من خلال وسائل التواصل الاجتماعي، هذا علاوة على التسخير المغرض للمسيرات الشعبية والطلابية عبر المواظبة على تصدر هذه المسيرات والحرص على رفع بعض الشعارات الفارغة، بصفة متكررة، تخدم رؤيتهم السقيمة وتتماشى تماما مع ما ترمي إليه أهدافهم.

الجيش على ثقة أن الشعب الأصيل سيشارك بقوة في انتخاب رئيس الجمهورية المقبل

وأفاد نائب وزير الدفاع الوطني، أن الجيش على ثقة تامة أن الشعب الأصيل يشارك بقوة في انتخاب رئيس الجمهورية المقبل، بكل حرية ونزاهة وشفافية وحسن اختيار، مشددا أنه سيكون دوما مسنودا بالجيش الوطني افي كل الظروف والأحوال، وسيسجل التاريخ أن الجزائر استطاعت أن تبلغ مبلغها بفضل هذا التكاتف وهذا التضامن القوي والمنقطع النظير، الذي يجمع الشعب الجزائري بجيشه خدمة للوطن، مبرزا أن الجيش سيبقى الجيش متمسكا بقوة بكل المواقف الثابتة والمبدئية والشجاعة، وسيظل مرافقا للشعب إلى غاية انتخاب رئيس الجمهورية، وذلك هو العهد الذي قطعه.

وسام.كوداش

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: